زواج سوداناس

مسؤول: حركات التمرد أصبحت على حدود دولة الجنوب


علماء السودان للحكومة: الحسم العسكري أو التفاوض مع المتمردين

شارك الموضوع :

أعلن والي النيل الأزرق، حسين ياسين حمد، استتباب الأمن وخلو الولاية من حركات التمرد، قائلاً إنها أصبحت في مناطق ضيقة على الحدود مع دولة جنوب السودان، وبرر الوالي انتصارات القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى على المتمردين لإسناد وتماسك المواطنين.

وأرجع الوالي خلال استعراضه إنجازات حكومة النيل الأزرق بمنبر ديوان الحكم الاتحادي، انتصارات القوات المسلحة أيضاً لإسناد ولايات السودان المختلفة للنيل الأزرق إبان فترة التمرد، فضلاً عن الجهد الذي ظلت تقوم به لجنة التعبئة والاستنفار بالولاية سنداً ودعماً للقوات المسلحة.

وأشار إلى تماسك الأحزاب السياسية بالولاية والتي تبلغ 16 حزباً وتفاعلها مع برامج وخطط الدولة، من خلال التنسيق التام مع حكومة الولاية وعلى الأخص المشاركة في الحوار الوطني، مُشيراً إلى جدية تلك الأحزاب في تنفيذ مخرجات الحوار من خلال عملها الدؤوب في إنزالها على القواعد.

ونوَّه والي النيل الأزرق إلى أن الوضع الأمني الذي تنعم به الولاية، يعود إلى العلاقات المتطورة والتنسيق التام مع دولة إثيوبيا في تحقيق المصالح المشتركة لا سيما تحقيق الأمن والاستقرار في المناطق الحدودية.

وامتدح حسب وكالة السودان للأنباء، العلاقات السودانية الإثيوبية والتي قال إنها تسير دائماً نحو الأفضل .

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *