زواج سوداناس

استقالة مسؤولة بسبب “تعليق عنصري” عن ميشيل أوباما


«قبلة» من الأمير هاري لـ«ميشيل أوباما» في افتتاح دورة مصابي الحرب

شارك الموضوع :

وضعت مسؤولة محلية بولاية ويست فرجينيا، في إجازة بعد أن نشرت تعليقات عنصرية عن السيدة الأولى ميشيل أوباما على الفيسبوك، كما استقالت رئيسة البلدية التي استجابت للتعليق العنصري بتعليق يرحب بما نشرته الموظفة.

وقد استقالت رئيسة بلدية كلاي من منصبها، بعد أن كتبت على صفحتها على الفيسبوك، بما يوحي بتأييدها لما كتبته مديرة شركة لتطوير بلدية كلاي، بولاية ويست فيرجينا، وصفت فيه السيدة الأولى ميشيل أوباما بـ”القرد في كعب”.

وقد أطاح المنشور بسيدة تدعى باميلا رامسي تايلور، التي تقدمت بإجازة مفتوحة، بعد كتابتها على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: “سيكون منعشا أن نرى سيدة أنيقة، جميلة، كريمة تعود إلى البيت الأبيض، لقد تعبت من رؤية قرد يرتدي كعبا”.

كما علقت رئيسة بلدية كلاي، بيفرلي ويلنغ، على منشور تايلور، بأنها أنعشت يومها بما كتبت، لتقدم استقالتها لاحقا.

وسجلت عدة تقارير ارتفاعا ملحوظا لهجمات عنصرية، منذ يوم الثلاثاء الماضي، الذي أعلن فيه فوز دونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة.

ومقاطعة كلاي التي تعمل بها باميلا وبيفرلي، صغيرة جدا وقد صوت مجمل سكانها لصالح ترامب في الانتخابات الرئاسية التي جرت في الثامن من نوفمبر، ولا تتعدى نسبة السود في ولاية ويست فريجينا ٤٪‏ من مجمل سكانها البالغ ١.٨ مليون نسمة.

سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *