زواج سوداناس

موقع (الكوتش) كشف المفاوضات بالصورة النجم العالمي أديبايور .. مفاجأة الكاردينال للهلال


الكاردينال يفجر قنبلة الموسم ويقترب من التعاقد مع البرازيلي رونالدينهو

شارك الموضوع :

مع اقتراب الموعد الذي حدده رئيس نادي الهلال أشرف الكاردينال لإعلان اسماء المحترفين الأجانب الجدد، بدأت تتضح معالم المفاجأة التي وعد بها الكاردينال جمهور الهلال، والذي أشار إلى أن اكتمال وصول اللاعبين سيكون الجمعة المقبل، وحصل موقع ( الكوتش ) على معلومات حول هذه المفاجأة وهي المفاوضات مع النجم العالمي التوغولي أديبايور نجم الآرسنال و الستي والريال وتوتنهام السابق الذي سيحمل حقائبه بعد الاتفاق مع أشرف الكاردينال لقيادة هجوم الهلال بعد مفاوضات تاريخية عبر وكيله الذي وافق له الكاردينال على كل طلبات النجم التوغولي، علماً بأن النجم أديبايور ينتظر ارسال الفيزا للدخول إلى السودان صبيحة الجمعة، ورغم حائط السرية الذي ضربه الكاردينال إلا أن صورته مع وكيل اللاعب أديبايور تسربت وحصل الموقع على نسخة منها ويظهر الكاردينال في الصورة مع كونتي وكيل اللاعبين المعروف.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        فرناس

        هذا البائس دفع في هذا اللاعب 200 مليار جنيه؟ بينما الناس يموتون جوعا ومرضا.. ولكن مثل أمواله لا تصلح للطيبين؟ أموال كانت تكفي لإطعام تلاميذ الخرطوم لمدة سنة وشراء 200 جهاز غسيل كلى أو بناء 5 مستشفيات أو إنشاء بنك للأطباء لضمان عيشهم وبقاءهم لكنها تذهب إلى حيث أتت من العدم إلى السفه.

        الرد
      2. 2
        ابومحمد

        هذا البائس يا فرناس ؟ ما بك يا رجل . ان كان الكاردينال بائس ماذا تكون انت
        ثم من انت حتي تحكم باموال الناس تصلح لمن ولا تصلح لمن
        غسيل الكلى والتلاميذ و المستشفيات مسئولية الدولة وليست مسئولية القطاع الخاص و التجار والشوبعية والتأميم انتهي مع الاتحاد اليوفييتي

        اتمنى ان تكون هذه غيرة ولبست حسداً والاعياذ بالله

        الرد
      3. 3
        ود العوض

        إذا كانت المفاجأة هي أديبايور فيه مفاجأة لا تختلف كثيرا عن مفاجآتهم السابقة وأديبايور انتهى وخاض تجربة فاشلة جدا وقصيرة مع الاتحاد السعودي وأرجعوه من حيث أتى لأنه فشل في تقديم ما يشفع له بالبقاء ,و كالعادة تتكرر المأساة وسوف يطرد في منتصف الموسم وفي قمة المنافسات ويبدو أن السماسرة لا يزالون يتحكمون في عقول إداريينا ولا مكان للفنيين.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *