زواج سوداناس

مسلحون ينهبون مواطناً تحت تهديد السلاح قرب مقر حكومي بالفاشر


مجهولون ينهبون تاجراً ويلقونه في الخلاء

شارك الموضوع :

اعترضت مجموعة مسلحة تتكون من ثلاثة أشخاص المواطن عبد الله عبد الكبير وسط الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور غربي السودان علي بعد أمتار من مقر احدى الوزارات وأخذوا منه مبلغ مالي تحت تهديد السلاح وفروا هاربين.

وقال عبد الكبير لـ (سودان تربيون) الأربعاء إنه وبعد نزوله من المواصلات أمام وزارة التخطيط العمراني تفاجأ بمسلحين يستغلون سيارة صالون بلا لوحات وأضاف “نزل اثنين مسلحين وثالثهم سائق السيارة وتحت تهديد السلاح اختطفوا 25 ألف جنيه كانت بحوزتي ولاذوا بالفرار في أقل من نصف دقيقة”.

وفي أول هذا الأسبوع أصدر معتمد محلية الفاشر قرارا بمنع حركة السيارات غير المقننة بمدينة الفاشر اعتباراً من الأحد الماضي إلى حين تكملة إجراءاتهم النهائية عبر السلطات المختصة لهذا الغرض لاحقاً.

ووجه القرار الذي تحصلت “سودان تربيون” على نسخته، شرطة المرور وقيادة الغرفة المشتركة والجهات المعنية بوضع القرار موضع التنفيذ الفوري وبحسب القرار فإن المخالفين سيعرضون أنفسهم للمساءلة القانونية وعقوبة تصل لحجز السيارة أو المصادرة.

وانتهت يوم الجمعة الماضي المهلة التي حددتها حكومة لولاية لحصر وتسجيل السيارات التي دخلت الولاية بصورة غير قانونية لتوفيق أوضاعها وشهدت المراكز المخصصة للحصر تسجيل مئات السيارات معظمها دخلت من دولة ليبيا.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد وجه خلال جولة بولايات دارفور في أبريل الماضي بتقنين السيارات غير المرخصة تمهيدا لحسم الظاهرة المرتبطة بارتكاب جرائم النهب والقتل.

سودان تريبيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *