زواج سوداناس

هذه علاقة رئيس موظفي البيت الأبيض الجديد بالسودان


بريبوس

شارك الموضوع :

يوم الأحد الماضي، اختار الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترمب، رئيس موظفي البيت الأبيض الجديد أو ما يعرف بـ”أمين عام البيت الأبيض” أو “الرجل الثاني” في واشنطن.

وقد جاء المنصب من نصيب الجمهوري رينس بريبوس، الذي سيصبح الرجل الأهم في بيت الرئاسة وفي واشنطن أيضا.

في مقابلة معه نشرت بـ”نيكست جينريشن انشيتف” في عام 2014، ذكر أن والده ألماني ووالدته إغريقية تدعى ديميترا بريبوس، من مواليد السودان، وجزء كبير من عائلته يعيشون في اليونان.

وكان الإغريق قد وفدوا في شكل جماعات في بدايات القرن العشرين إلى السودان مع دخول الاستعمار الإنجليزي، وعملوا في التجارة والصناعة ومهن مختلفة، وكانوا ناجحين فيها.

ويقول رينس في تلك المقابلة إن والده ووالدته التقيا في الستينيات من القرن العشرين في شمال إفريقيا، وقد كانت والدته في حوالي العشرين من عمرها عندما قابلت والده لأول مرة، وكانت تعمل موظفة بالسفارة الأميركية في الخرطوم، في حين كان بريبوس يعمل بالعسكرية في دولة أثيوبيا المجاورة للسودان حيث كان للولايات المتحدة قاعدة عسكرية هناك في إريتريا.

ويشير رينس بريبوس إلى أن اللقاء كان بين الاثنين (الوالد والوالدة) في مدينة الخرطوم عاصمة السودان، في ذلك العهد من الستينيات.

لكن المعلومات بخلاف ذلك تبقى ضئيلة حول مدى علاقة أسرة بريبوس بالسودان، إذ لا يشير لها رينس كثيرا، إلا في حدود أن أمه ولدت هناك.

وقد تناقل العديد من السودانيين الخبر على وسائل التواصل الاجتماعي ونسبوا والدة رينس لعائلة معروفة من مدينة أم درمان ذات أصول يهودية. لكن أطراف ملمة نفت ذلك.

وسيقع على عاتق رينس بوصفه الموظف الأكبر المسؤول عن شؤون البيت الرئاسي، تجهيز أجندة الرئيس ويرتب أمور العلاقات العامة.

كما سيكون لهذا المنصب أهمية خاصة مع ترمب الذي لا يتمتع بخبرات في مجال صناعة السياسات والقليل من الارتباط بصناع القرار في واشنطن العاصمة.

ورينس من مواليد 1972 في ولاية نيوجيرسي الأميركية، وهو محامٍ وسياسي معروف، درس القانون في جامعة ميامي وتخرج سنة 1998 وعمل بالمحاماة قبل أن يصعد كنجم في الحزب الجمهوري في ويسكونسن حتى وصل إلى منصب رئيس الحزب في الولاية عام 2007، ليكون أصغر من شغل هذه الوظيفة. تزوج سنة 1999 من سالي بريبوس وله بنتان جاك وجريس.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        pop

        والله حالنا اصبح يحنن مع امريكا وغير امريكا.. بقينا كل يجى واحد وانشاء الله كان جده العاشر جابو طريق السودان بس نقول دا زول سودانى أصبحنا زى الغريق البفتش ليهو فى خشبة عايمة عشان تنقزو من الغرق.. الغريبة كل العايشين بالخارج وبتلصقو فينا ديل متل رينس بريبوس ونتنياهو وغيرهم وبنقول هم اجدادهم او اهلهم سودانيين نجدهم اشد عداءا وحقدا على السودان.. دعك من رينس وترامب وغيرهم فكل الاحترام لمن عشق السودان واستوطن فيه واصبح هو عشقه وموطنه الاصلى من أخواننا الهنود والاغريق والاتراك واليونانيينو التحية لهم وهم يعيشون بيننا واصبحوا جزءا اصيلا من هذا الوطن الكبير وطننا السودان

        الرد
      2. 2
        pop

        والله حالنا اصبح يحنن مع امريكا وغير امريكا.. بقينا كل ما يجى واحد وانشاء الله كان جده العاشر جابو طريق السودان بس نقول دا زول سودانى أصبحنا زى الغريق البفتش ليهو فى خشبة عايمة عشان تنقزو من الغرق.. الغريبة كل العايشين بالخارج وبتلصقو فينا ديل متل رينس بريبوس ونتنياهو وغيرهم وبنقول هم اجدادهم او اهلهم سودانيين نجدهم اشد عداءا وحقدا على السودان.. دعك من رينس وترامب وغيرهم فكل الاحترام لمن عشق السودان واستوطن فيه واصبح هو عشقه وموطنه الاصلى من أخواننا الهنود والاغريق والاتراك واليونانيينو التحية لهم وهم يعيشون بيننا واصبحوا جزءا اصيلا من هذا الوطن الكبير وطننا السودان

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *