زواج سوداناس

لجنة الصحة بالبرلمان تكشف عن اجتماع عاجل لوضع معالجات لارتفاع أسعار الادوية


نواب البرلمان

شارك الموضوع :

أقر الرئيس المكلف للجنة الصحة والبيئة بالبرلمان صالح جمعة، بوجود نقص في الادوية المنقذة للحياة، لكنه اكد توفير الامدادات الطبية لنسبة كبيرة منها، خاصة ادوية الاطفال والكلى والسكري والقلب والسرطانات، وكشف عن سن ضوابط صارمة تحكم بيع الادوية بالصيدليات الحكومية والتجارية، منها وضع ديباجات بالاسعار على العبوات الدوائية، وقال “البيع ما حيكون حر ومافي صيدلية حتبيع بي مزاجا”.
واعلن جمعة في تصريحات صحفية امس، عزم اللجنة عقد اجتماع عاجل مع المستوردين والمصنعين والمجلس القومي للادوية والسموم والامدادات الطبية، بجانب وزارة الصحة خلال الايام المقبلة لوضع معالجات لارتفاع اسعار الادوية على ضوء الموازنة المقبلة، واضاف ” الصيدليات التجارية تبيع الآن بأسعار مرتفعة، لكن نحن كلجنة صحة نحاول أن نضع معالجات مع كل الجهات ذات الصلة”، وأردف “لأنو بالأسعار دي في ناس حيغنوا وفي ناس حيقعوا”.
وتابع ان آخر تقرير اسبوعي من الامدادات الطبية يؤكد توفر غالبية الادوية المنقذة للحياة، لكنه أقر في الوقت ذاته بنقص في بعضها ولفت الى انها تحتاج لإسناد، واستبعد جمعة بشدة زيادة اسعار الدواء لأضعاف، وقال ان ابرز مخرجات اجتماعهم مع المجلس القومي للادوية والسموم امس الاول إلزام الصيدليات التجارية والحكومية، بوضع تسعيرة على العبوات الدوائية، وتابع “ماحيكون البيع حر زي ما الناس بتفتكر او اي صدلية تبيع بي مزاجا والبندول يبقى ب50 جنيه، دا كلام اعلام سالب”.
واعتبر الرئيس المكلف للجنة ان تحديد التسعيرة لا يتناقض مع سياسة التحرير، واستند في ذلك على ان المستوردين يشترون الدولار بمبلغ 15 جنيهاً من البنك المركزي، بينما تجاوز سعره في السوق الموازي 17 جنيهاً.

البرلمان: سارة تاج السر
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *