زواج سوداناس

الإسلام اخترق ألمانيا


حظر الختان في المانيا يوحد الاديان ويقلق الاطباء

شارك الموضوع :

أعرب أكثر من 40% من الألمان عن قناعتهم بأن بلادهم “مُخترقة من الإسلام”، وذلك وفقا لأحدث نتائج استطلاعات الرأي.

ويرى حوالي 40 في المائة من المواطنين الألمان أن الإسلام يشكل خطرا على مستقبل بلادهم وأنه بات يتغلغل بقوة في ألمانيا.

هذا ما توصل إليه استطلاع رأي أجرته مؤسسة “فريدريش إيبرت شتيفتونغ” المقربة من الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم في برلين، ونشرت نتائجه الاثنين، 21 تشرين الثاني/نوفمبر.

وأظهرت نتائج الاستطلاع أن 28% من الألمان يعتقدون أن المرء في ألمانيا لم يعد بوسعه أن يعبر عن رأيه بحرية دون الوقوع في مشاكل.

وأبدى 28% ممن شملهم الاستطلاع موافقتهم على عبارة “الأحزاب الحاكمة خدعت الشعب”.

وانتهى القائمون على الاستطلاع إلى أن هناك تنويعات مُحَدَّثَة لتوجهات يمينية جديدة تحل بشكل متزايد محل التوجهات اليمينية المتطرفة التقليدية.

وتابع المشرفون، أن هذا التراث الفكري “لليمين الجديد” ينقل معه أيدولوجيات قومية شعبوية في شكل مفصل وتحت ستار ثقافي.

وكشف الاستطلاع أن موضوع اللاجئين يظهر بشكل مثالي انقسام المجتمع إلى أغلبية تريد الانفتاح على العالم والتسامح والمساواة وتلك الأقلية صاحبة الصوت العالي، وهي ليست صغيرة، وتطالب بالعودة إلى الفكر القومي وعدم المساواة.

روسيا اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *