زواج سوداناس

توريه: ذكاء غوارديولا مبهر.. وميسي الأفضل


5 أندية تتهافت على التعاقد مع يايا توريه

شارك الموضوع :

وصف يايا توريه، لاعب وسط مانشستر سيتي الإنجليزي، مدربه غوارديولا بشديد الذكاء نظرا لخبراته الفنية وبراعته التكتيكية، فيما أكد عدم رغبته بالعودة إلى الدوري الإسباني واعتزال اللعبة في إنجلترا.

وقال توريه في مقابلة خاصة لـ”العربية” عن الموسم الماضي: “بكل صراحة الموسم الماضي كان مخيباً للآمال. فقد شعرنا في بداية الموسم بأننا لن نحقق أحد المراكز الأربعة الأولى في ترتيب فرق الدوري الإنجليزي. كلنا نعرف بأن الدوري الإنجليزي صعب جداً علاوة على متطلبات النادي العالية بعد نفقاته الكبيرة على اللاعبين ورغبته بتحقيق أفضل النتائج وعدم تحقيق المركز الأول أو الثاني سيكون مخيباً للآمال وهذا ما حصف معي أنا وبعض زملائي بالتحديد. لكن مع مرور الوقت في الدوري ودوري الأبطال قدمنا نتائج أفضل حيث وصلنا إلى مرحلة شبه النهائي وخسرنا أمام أفضل فرق أوروبا والذي فاز في الختام بلقب دوري ألأبطال وانتهى الموسم بشكل ممتاز”.

وعن غوارديولا، أجاب يايا: “بصراحة أنا أعرف بيب منذ فترة طويلة عندما دربني أثناء لعبي في برشلونة. أعتقد بأنه من ضمن أفضل المدربين في العالم وهو ذكي جداً ويفهم اللعبة بشكل ممتاز. أعتقد أيضاً بأن البعض في إنجلترا سوف يتفاجأون بأسلوب تنظيمه للفريق وأسلوب لعبه أمام الفرق الإنجليزية لأنه سافر حول العالم ومع مجيئه لهذا الدوري فالجميع يتوقع منه أن يتأقلم مع الدوري أما بالنسبة لي فلا أعتقد بأن غوارديولا سيفرض أٍسلوبه الخاص وإذا ما تأقلم بعه لاعبو الفريق، خاصة أنا وبعض زملائي ممن لعبوا معه من قبل ويعرفون خططه فلن يكون مفاجئاً إذا ما فزنا بلقب الدوري الإنجليزي”.

وعن أسلوب بيب من ناحية التكتيك والسرعة: “نعم صحيح، الدوري صعب بدنياً وذهنياً أيضاً. أنا ألعب هنا منذ 6 سنوات وأعتقد بأن متطلبات الدوري صعبة جداً ويجب على كافة الأندية أن تقدم أفضل ما لديها في كل أسبوع وبات تركيز الجميع من الإعلام والقنوات التلفزيونية ومالكي الأندية منصباً على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز. وكل هذا التركيز جعل من الدوري اكثر جاذبية. شخصياً أعتقد بأنه سيفاجئ الجميع لأنه ذكي جداً ويفهم كرة القدم بشكل ممتاز ولقد عملت معه قبل حوالي 7 أو 10 سنوات ولا زلت أتفاجأ بعمله وأسلوب تأقلمه وتفكيره الذكي جداً. رؤيته يعمل كمدرب تجعلنا ندرك سبب براعته عندما كان لاعباً”.

وعن أفضل اللاعبين الذين زاملهم: “الجميع يعرف بلا شك بأن ميسي في برشلونة هو أحد أفضل اللاعبين. عندما لعبت معه في سنتي الأولى كان هنالك رونالدينيو وإيتو وديكو وللأسف لم ألعب سوى لموسم واحد مع رونالدينيو حيث كان لاعباً مدهشاً ومهاراته في المراوغة كانت خيالية. ويمكنني القول بأنني قضيت 3 سنوات رائعة في برشلونة وكانت بمثابة الحلم الذي تحقق إلى جانب أشهر اللاعبين والفوز بلقب في كل سنة من تلك السنوات الثلاث”.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *