زواج سوداناس

هاي يتشدد في تطبيق لوائح الانضباط.. المريخ يوالي تحضيراته خلف الأبواب المغلقة.. وبرنامج خاص لعاشور الأدهم


المريخ يغتال النسور برصاصة "عنكبة" ويواصل مطاردة الهلال على الصدارة

شارك الموضوع :

واصل المريخ تحضيراته للموسم الجديد وأدى الفريق أمس تدريبين تحت إشراف مدربه أنتوني هاي وطاقمه المساعد، وتواصلت تدريبات اللياقة البدنية التي ستستمر خلال الفترة المقبلة حتى موعد انطلاقة المرحلة الثانية ومنها التجارب التحضيرية التي سيؤديها الفريق خلال فترة المسعكر بمدينة أنطاليا وتستمر خلال المرحلة الأخيرة قبل العودة إلى الخرطوم.
وينتظر أن ينضم المصري عاشور الأدهم للتدريبات بعد أن وصل أمس، وكان اللاعب قد طالب باستثنائه عن فترة الإعداد الأولى لكونه شارك في فترة قريبة مع فريقه الاتحاد وخاض فترة إعدادية قبل أشهر قليلة، وسيضع المدرب برنامجا خاصا للمصري لكون أفضل نجوم المريخ بدنيا ولا يحتاج لجرعات كبيرة من الإعداد البدني.

كما ينتظر أن ينضم الحارس جمال سالم للتدريبات بعد أن تأخر في العودة وسيكتمل عقد الفريق بالكامل في السادس والعشرين من الشهر بعد وصول كليتشي أوسنوا وباسكال وسيتعرض الأخير لعقوبة من قبل القطاع الرياضي بعد أن تأخر في الوصول والانضمام للتدريبات في فترة الإعداد.
ومن جانب آخر يبحث النجوم الشباب عن موطئ قدم في التشكيلة الأساسية رغم صعوبة مهمتهم.

منجد النيل في مهمة مستحيلة أمام جمال سالم
ستكون مهمة منجد النيل الأصعب على الإطلاق من بين كل زملاءه فالحارس الشاب سيقارع جمال سالم الذي لا يبدو أنه غير مستعد للتخلي عن مقعده الأساسي في موسمه الأخير، حتى وإن كانت العلاقة بينه ومجلس الإدارة أخذت طابع الشد والجذب، منجد النيل الذي شارك مع فريقه الهلال كادوقلي في منافسة الدوري الممتاز بانتظام وقدم مستويات متميزة وكان سببا في علاقة ود كبيرة بين المريخ والأسود استقبلته الجماهير بحفاوة كبيرة رغم صعوبة مهمته، غير أنه سيجد نفسه في مهمة أخرى وهي مقارعة زميله عصام عبد الحميد القادم من هلال الفاشر وشارك معه في الممتاز بعد أن تمت إعارته من الأهلي شندي، وسيتنافس الحارسين على الوجود في القائمة الأساسية لكون جمال سالم سيظهر في التوليفة الأساسية في كل الأحوال وهو ما يعني أن فرص البديل ستكون حاضرة أيضا في المشاركة وقد يكون منجد النيل هو صاحب الحظ السعيد ليكون واحدا من اللاعبين تحت السن الذين سنحت لهم فرصة المشاركة.

ماو يتوقع مستقبلا باهرا للتكت
لم يجد مدرب الأمل عطبرة محمد عبد النبي ماو تأكيدا على ثقته في هاشم التكت أصدق من أنه سيعتزل التدريب إن لم ينجح لاعبه مع المريخ وهو دليل أكيد على تميز النجم الشاب الذي عانى خلال أول يوم من الإعداد من مشكلة بسيطة نجح مجلس المريخ في وضع حل لها بعد أن نجح في الفريق طارق عثمان الطاهر في أخذ الإذن له من معسكر الشرطة ليشارك مع فريقه في الإعداد، التكت الذي سنحت له فرصة المشاركة مع فريقه الأمل في الممتاز وكانت سببا في وصوله سريعا للفرقة الحمراء ربما يكون واحدا من مفاجآت الشباب ويظهر مع الأحمر، ويتعين على النجم الشاب مضاعفة مجهوده سيما بعد أن راهن عليه مدربه الأسبق ووضع شرطا صعبا لمواصلته في التدريب وربطها بنجاحه وهو ما يفرض عليه مزيدا من الجهد حتى لا يخذل مدربه الذي راهن علي نجاحه وبشدة، مهمة التكت قد لا تكون صعبة لمحدودية عدد نجوم المحور كما أن النجم الصاعد لاعب جوكر قادر على المشاركة في أكثر من وظيفة وكسبه المريخ بعد صراع شرس مع غريمه الهلال.

ويتعين على اللاعب مضاعفة مجهوده حتى يتمكن من الظهور في القائمة أولا ومن ثم البحث عن طريقة ليصل عبرها للتشكيلة الأساسية.
الغربال يقارع الكبار ويجد الدعم الخاص
دون منازع يعد محمد عبد الرحمن أفضل مهاجم شاب يظهر خلال الفترة الأخيرة وهو لاعب وجد طريقه لتشكيلة فريقه السابق الهلال متى ما كان سليما معافى، الإصابة فقط ما ابعدته عن التشكيلة خلال مسيرته مع الأزرق، ويرشح كثيرون الغربال ليكون أفضل مهاجم في الساحة في السنوات القادمة، وسيجد اللاعب الدعم من زملائه لكونه يملك إمكانيات كبيرة وأسلوب متفرد، ومن حسن حظه أنه وجد إلى جواره بكري المدينة أفضل مهاجم سوداني في الوقت الحالي وكليتشي أسونوا الهداف التاريخي لبطولة الدوري الممتاز، وجود الغربال على مقاعد البدلاء يبدو واردا إلى حد كبير غير أن ظهوره في التشكيلة الأساسية يعتمد على مضاعفة مجهوده ورغبته الكبيرة وما سيكون عليه مستوي العقرب والأباتشي، ولكن في كل الأحول يبدو جكسا أقرب اللاعبين الشباب للدخول في القائمة والظهور أساسيا، ومن المؤكد أن اللاعب سيحظى بدعم خاص من جماهير المريخ، وسيكون اللاعب أمام تحد كبير بعد أن تحدث باقتضاب شديد وثقة كبيرة بعيد تسجيله مؤكدا أن حديثه سيكون داخل الملعب وسيرد عمليا على كل من شكك في سلامته وفي قدرته على الظهور مع الفرقة الحمراء.

الألماني يدعم الشباب ويحفز الوافد الجديد
يبدو أن أنتوني هاي سيكون المدرب الذي يبحث عنه المريخ وأعلن المدرب عن تفعيل لائحة الثواب والعقاب، وإن كان المتغيبون عن التدريبات الأولى سيجدون العقوبة في انتظارهم فإن لائحة الثواب كانت من نصيب الوافد الجديد بغدادي الذي حصل على فرصة السفر مع فريقه إلى أوروبا بعد ساعات من انضمامه للمريخ تحفيزا له على مستواه الذي قدمه في التدريب وجديته، وهو ما يعني أن المدرب لن يهمل النجوم الشباب ولن يتردد في منح الفرصة لهم حال أثبتوا جديتهم واجتهدوا في التدريبات فالطريق نحو تشكيلة المريخ في الموسم الجديد عنوانه الانضباط التام والاجتهاد والجدية وهو ما يعني أن الباب سيكون مفتوحا للتنافس والفرصة من نصيب المجتهدين فقط بصرف النظر عن الأسماء وهو ما يضاعف فرص الشباب ويقربهم من التشكيلة.

الخرطوم – حافظ محمد أحمد
صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *