زواج سوداناس

انتقادات حادة للرئيس البيلاروسي بسبب تقبيله للمصحف برفقة أردوغان.. وهكذا ردَّ على القصة


انتقادات حادة للرئيس البيلاروسي بسبب تقبيله للمصحف برفقة أردوغان.. وهكذا ردَّ على القصة

شارك الموضوع :

ردَّ الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو على الانتقادات التي وُجهت له عقب تقبيله للقرآن في حفل افتتاح المسجد الكبير في العاصمة البيلاروسية مينسك خلال وقت سابق من شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2016.
وقال لوكاشينكو في لقاء جمعه بعدد من الصحفيين الروس على هامش التحضيرات للقمة التي ستجمعه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن تقبيله للقرآن حدث عادي لا يستوجب الانتقاد، مضيفاً أن المسلمين في روسيا البيضاء جزء لا يتجزأ من الشعب البيلاروسي الذي يرأسه دون تمييز، على حد تعبيره كما نشرت حرييت.
وفي تبريره لما حدث أكد لوكاشينكو أنه لم يكن يعلم بما توجب عليه فعله حينما قام أحدهم بإعطائه نسخة من القرآن أثناء تفقده لمرافق المسجد، مضيفاً أنه قام بتقليد الحركة التي قام بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وقبل المصحف.
ووفقا لموقع هافينتغون بوست دافع لوكاشينكو عن المسلمين في بلاده رافضاً كل المحاولات الرامية إلى التقليل من وطنيتهم أو وصفهم كأعداء لباقي الأديان في بلاده، مؤكداً في ذات الوقت أن أعدادهم تصل لعشرات الآلاف، وهم بذلك فئة لا يمكن تهميشها.
وجاءت تصريحات الرئيس البيلاروسي بعد أسابيع قليلة على افتتاح المسجد التاريخي في العاصمة البيلاروسية مينسك، بتمويل وإشراف من الحكومة التركية، كهدية للمسلمين في جمهورية روسيا البيضاء.
وشارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في حفل افتتاح المسجد إلى جانب الرئيس البيلاروسي ولفيف من الشخصيات الدينية في البلدين، في حدث تاريخي شهد تسجيل الزيارة الأولى للرئيس التركي أردوغان لروسيا البيضاء.
وشهد المسجد تحولات تاريخية مثيرة، حيث سبق وهدمته السلطات في ستينيات القرن الماضي لتحويله إلى فندق سياحي، قبل أن تعود وتحوله لمسجد مجدداً، بعد حصول جمهورية روسيا البيضاء على استقلالها في العام 1991.
ويعيش في جمهورية روسيا البيضاء حوالي 100 ألف مسلم، من ضمنهم 15 ألفاً من مسلمي التاتار يحاولون الحفاظ على عاداتهم وموروثهم الحضاري كأقلية في بلد تحكمه الطائفة المسيحية.

مزمز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        زاهر

        لا يمسه الا المطهرون. هو غير مسلم وبالتالي لا يجوز ان نعطيه المصحف.

        الرد
      2. 2
        احمد بحري

        من قال لك لا يجوز اعطاء المصحف لغير المسلمين. القران كتاب يخاطب البشرية جمعاء حتي غير المسلمين فيجب أن يكون متاح للقراءة للجميع لعل الله يهديهم. لا يمسه الا المطهرون فيها قول كثير هل هي للاستحباب ام واجب.

        الرد
        1. 2.1
          زاهر

          باين عليك عالم ليبرالي واحنا ما عارفين.

          الرد
      3. 3
        زاهر

        جابر بن عبد الله يقول في قوله تعالى : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا . وقد روي مرفوعا من وجه آخر ، فقال الإمام أحمد : حدثنا حسن ، حدثنا شريك عن الأشعث يعني : ابن سوار عن الحسن ، عن جابر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا يدخل مسجدنا بعد عامنا هذا مشرك إلا أهل العهد وخدمهم تفرد به الإمام أحمد مرفوعا ، والموقوف أصح إسنادا . وقال الإمام أبو عمرو الأوزاعي : كتب عمر بن عبد العزيز – رضي الله عنه – أن امنعوا اليهود والنصارى من دخول مساجد المسلمين ، وأتبع نهيه قول الله تعالى : إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ وقال عطاء : الحرم كله مسجد ؛ لقوله تعالى : فَلا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا ودلت هذه الآية الكريمة على نجاسة المشرك.

        الرد
        1. 3.1
          احمد بحري

          الأخ زاهر يبدو أنك من أصحاب التفكير ذو الاتجاه الواحد. الذي لا يتفق معك فهو ضدك… وشوية كده وشكلك حتكفرنا.

          أود أن أذكرك أن الرسول صلي الله علية وسلم استقبل وفد نصاري نجران في مسجده القائم الان في المدينة وأقاموا فيه وكمان صلوا فيه حتي أن بعض الصحابة احتج للرسول ولكنه قال لهم اتركوهم. واجري الرسول صلي الله علية وسلم معهم حوارات ومناظرات ومباهلات مذكورة في سورة أل عمران. ولم يقل أنهم أنجاس وتكبر عليهم وطردهم. أمثالك هم الذين ينفرون الناس من دين الله. نرجو أن تراجع أفكارك عن دين الاسلام السمح.

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *