زواج سوداناس

لاول مرة بالسودان الريال السعودي والدرهم الاماراتي يسجلان هذه الارقام في السوق الاسود


الريال السعودي

شارك الموضوع :

إنخفض الجنيه السوداني أمام سلة العملات في تعاملات السوق الحرة “السوق الأسود”، ووصل سعر الدولار بالعاصمة السودانية الخرطوم خلال تعاملات مساء يوم الثلاثاء 22 نوفمبر 2016 إلى ( 18.50 جنيه سوداني) كأعلى رقم قياسي لسعر صرف الدولار مقابل الجنيه بحسب النشرة اليومية لمؤشر أسعار العملات بموقع النيلين.

وبحسب مؤشر العملات ببوابة النيلين ليوم الثلاثاء سجل الدرهم الإماراتي 5 جنيهات، والريال السعودي 4.88 جنيه بينما سجل الريال القطري 5.01 جنيه.

الخرطوم/معتصم السر/النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


21 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        غلباوى

        وللاسف انصار البشير بيقولوا اسد افريقيا والله البشير لو كان عندو وطنيه وبيخاف الله كان اتنازل من الحكم (لو عملنا مقارنة بين الراحل النميرى رحنه الله تنزل عليهو. الفرق زى السماء و الارض.

        الرد
      2. 2
        غلباوى

        رحمة الله تنزل على النميرى

        الرد
      3. 3
        ودتكتوك

        أسد أفريقيا شنو ده أهبل افريقيا زول مسك أغنى بلد فى العالم بالموارد 27 سنة النتيجة شنو شعب فقير ميزانيتة الدولة تعتمد على التسؤل من دول الخليج تستورد اى شى متزيلة العالم فى أى شى

        الرد
      4. 4
        ود بنده

        الولولة و لطم الخد لم تنجينا من شرر الاقتصاد المتعثر .الشي الوحيد القادر علي تحسين الوضع هو العمل عي الإنتاج والمزيد من الإنتاج المجود .الناس البره التفكير في المشاريع التي تدعم الاقتصاد بدل الواحد مغترب طول حياته لا يفكر غير في سفاسف أمور لا تغنيهم من الفقر شي.نحن من تبينا بنسمع كلمة السودان سلة الغزاء .كيف.بالعمل والانتاجية الجيدة والمنافسة في الاسواق العالمية .لن يتحقق هذا إلا بالمزيد من التوجة لزراعة الأرض.حتي نجبر ما يسمي الدولار بالاختفاء من أجواء السودان.

        الرد
        1. 4.1
          السر ابراهيم

          اخى الكريم ود بندة نعم الحل بالإنتاج والتصدير ولكن الدولة تضع عوائق أمام التصدير بفرض رسوم على الصادر وجبايات على طول الطريق البلد همها الجباية فقط وهى مستفيدة بالتأكيد من الإستيراد بعائد الجمارك على السلع المستوردة فليس لديها الرغبة فى تخفيض الإستيراد وزيادة الصادر

          الرد
      5. 5
        مواطن عادي

        أصبحت الحكومة لا تدعم المواطن
        بل المواطن هو الذي يدعم الحكومة
        ( سياسات خاطئة، هدر للموارد، فساد إداري..

        ………. الخ
        .
        .

        .
        .
        السودان يتهاوي

        الرد
      6. 6
        اسماعيل جاد اليسد

        الله يكون في عونا

        الرد
      7. 7
        Koga al Hanon

        بلّديِ تٍحًتٍضر يِآ سآآدهً…

        الرد
      8. 8
        اشرف ابراهيم

        الله يعين بس

        الرد
      9. 9
        ahmed bhar

        سبحان الله

        الرد
      10. 10
        عمار

        الكيزان خبرو البلد وودونا الهاوية

        الرد
      11. 11
        adil

        27سنة تتاسفو دابكم كانو قبل سنة كان الوضع احسن الله يكون في عونكم تندمو وقت لاينفع الندم هسة دا زمن تغيير ولا اصلاح هسة البجي مابلقها فاضية حيعمل ايه اما دخلنا في حرب تاني عشان ننسي المعيشة يازاد الطين بله يعني اكيزان خلو في البلد قرش اعاننا الله عليهم ورد حقوقنا منهم وانتقم لنا منهم ما لنا الا الله

        الرد
      12. 12
        سحر تاجوج

        الله يعينا ويسهل علينا نطلع من الوضع دا

        الرد
      13. 13
        الرشيدالعوض

        سبحان الله

        الرد
      14. 14
        مجتبي محمد

        ي كريم ربي تسهلا

        الرد
      15. 15
        عبدالحليم سعيد

        بسيطة يا اخوانا تاني نحول من الجنية الي الدينار
        ونقسمو علي عشرة

        الرد
      16. 16
        wdsemawi@gmail.com

        الله المستعان ياسودان

        الرد
      17. 17
        خلف الله مصطفي

        اللهم يصلح الحال

        الرد
      18. 18
        Derdiry

        مع الاسف نحن دخلنا في نفق ضيق ليس لان الاقتصاد انهار بل لان الكيزان تجار الدين ملونا بالقروض الربويه بعد ان بددوها لمصالحهم وخلونا في مواجهة مع رب العالمين نواجه حرب من الله ورسوله وهذا ما وعد به الله الذين يتعاملون بالربا وحكومة المؤتمرنجية والكيزان ديل اثقلوا كاهل الشعب السوداني ب4روض ربوية بلغت اكثر من 50نليار دولار وعليها ارباح سنوية . يعني ربا ..لذلك ليس هنالك وقت للتحدث عن البديل بل علينا اقالة وازاحة هذه الطغمة الفاسدة من سدة الحكم لانها ماذالوا يعقدون الصفقات والقروض الربوية ..وهذه الديون لن يستطيع ابناء احفادنا تسديدها ..الله لا كسب تجار الدين المرابين .حسبي الله عليهم

        الرد
      19. 19
        الصيني

        الله يكون في عون المسكين

        الرد
      20. 20
        ahmed

        الله یبدل الاحوال

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *