زواج سوداناس

جيجي حديد تعتذر بعد سخريتها من زوجة ترامب


جيجي حديد

شارك الموضوع :

بعد ساعات من سخريتها اللاذعة من سيدة أميركا القادمة ميلانيا ترامب، قدمت العارضة الأميركية ذات الأصول الفلسطينية جيجي حديد، اعتذاراً وتوضيحاً بشأن الفقرة التي قدمتها على المسرح، خلال حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية، في مدينة لوس أنجليس، مساء أمس الإثنين.

وكتبت جيجي خطاب اعتذار بخط يدها، ثم صورته ونشرته عبر تغريدة لها في “تويتر” قالت فيه: “تشرفت كثيرًا باستضافة حفل الموسيقى الأميركية والعمل مع بعض الكتاب الأكثر احترامًا في الأعمال التجارية”.

وأوضحت جيجي في رسالتها، أنها “غيّرت البرنامج المتفق عليه في الحفل”، في إشارة إلى مسؤوليتها وحدها عن الفقرة التي قلدت فيها ميلانيا ترامب بطريقة هازئة، وأثارت سخط كثيرين من أنصار ترامب، الذين هاجموها بشراسة واتهموها بالعنصرية.

وأضافت جيجي: “لم أقصد الإساءة لأي شخص، كان مزاحاً، وأعتقد أن ميلانيا ترامب تتفهم المسرحيات الهزلية أو الأعمال الساخرة، أعتذر لأي شخص أهنته وضايقته، فأنا لا أملك إلا النية الطيبة لبلادنا، مع كامل احترامي”.

بدوره، نشر جاي فيرو، مقدم برنامج “Saturday Night Show” الذي شارك جيجي حديد تقديم افتتاح الحفل والسخرية من عائلة ترامب أيضاً، تغريدات وتدوينات عدة على “تويتر” و”فيسبوك”، استهجن فيها ردة الفعل الغاضبة على فقرتهما الهزلية.

فكتب في تدوينة له: “فليضغط الجميع على المكابح دقيقة واحدة! على مدى السنوات الـ8 الماضية كانت ميشيل أوباما الجميلة ضحية سخرية مفرطة! وصفت بالقردة، الغوريلا، القبيحة، المثيرة للاشمئزاز، وحتى أنها لا تصلح لأن تكون في البيت الأبيض، بل إنها تعرضت للاعتداء الجسدي مرة”.

وأوضح جاي أن كل ما تعرضت له ميشيل أوباما لم يستفز أحد، وإنها دائما ما كانت تنتقد إن اقتبست فكرة ليست لها وقالتها في خطابها، وأنهم خلال حفل AMA’S كانوا يسخرون من خطاب ميلانيا الذي سرقته من ميشيل فعلاً، وكانت الفقرة مجرد نكتة، ولم ينعتوها بأي وصف قبيح.

وحاول جاي في الحفل التلاعب بالألفاظ هازئاً بترامب، حيث قال: “أحب برونو مارس، ولا أعرف ما لونه، لذا لا أستطيع ترحيله”. وأضاف: “إنه يشبه ماوكلي من (كتاب الأدغال). وأحب أغنية Uptown Funk. لقد كانت تتحدث كلياً عني. وكانت تسمى بالأصل Uptown Trump. سوف أدمر هذه البلاد”.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *