زواج سوداناس

كيف اعتنت نساء أيام زمان بجمالهن؟


حبوبة شلوخ

شارك الموضوع :

قد نعجز اليوم عن إحصاء منتجات التجميل المختلفة في الأسواق والصيدليات. لكن، كيف اعتنت النساء بجمالهنّ قبل منتجات ومراكز التجميل؟

استخدمت النساء في الماضي زيت الزيتون بدلاً من مرطبات البشرة ومساحيق العناية بالشعر. ولعلاج خشونة الجلد الزائدة، استخدمن حجر الخفاف الأسود لفرك المناطق الخشنة كالكعبين.

وللتخلص من الشعر الزائد، استُخدمت حلاوة السكر منذ القدم. والتي تُصنع من خلال تسخين مزيج من الماء والسكر والليمون لتصبح لزجة ولاصقة.

وقبل الشامبو، استخدمت نساء دول الخليج طيناً مستورداً من إيران يُدعى “الطين الأحمر”. والذي يعطي رغوة شبيهة بالصابون عندما يُوضع على الجسم.

وبهدف تفتيح لون البشرة، استخدمت النساء تقنيات تقليدية، مثل فرك مناطق البشرة الغامقة بمزيج من الليمون والخل ونشاء الذرة.

واستخدمت الحناء لتزيين الشعر وعلاج مشاكل فروة الرأس، إلى جانب تزيين اليدين والأرجل وترطيب كعب القدم المتشققة.

وللتبرج، استخدمت النساء سابقاً نبات الـ “ديرم” كأحمر للشفاه ومبيض للأسنان. واستخدم الرماد والفحم بديلاً للكحل أحياناً.

وللتخلص من رائحة العرق، استخدمت الناس مركّباً يُسمى “الشب الأبيض”. وللتعطير، استخدم دهن العود والبخور وعطر “الكولونيا”. واستُخدم الزعفران لإعطاء الشعر رائحة عطرة.

CNN

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        احمد علي

        لم يكن جمال المرأة السودانية غائباً يوماً ما بل كل الجمال وصفوه ليك من اجمل نساء العالم والكون اجمع نساء السودان نحن اهل الجمال وروح الجمال كيف لا وتاجوج من بنات رحم السودان وامثال تاجوج كثر ولله درك يابنت بلدي السودان ، أحب مكان بلدي السودان انتم في القلوب دوماً .
        أتدرين أنك أمّ الجمال عبد المعطي الدّالاتي أتدريـنَ أنّكِ بشرى لنـا وأنّكِ خيرٌ يفيـضُ هنـا أتدريـنَ أنـّكِ نبعُ الحيـاةِ يجوبُ الزّمانَ ويروي الدُّنا أتدريـن أنـّّك أمُّ الجمـالِ وبنتُ الدّلالِ و أختُ السّنا وأنّكِ حين ارتديتِ الحجابَ سموتِ ،علوْتِ على المنحنى حجبتِ الجمالَ فحُزتِ الجلالَ وحُسنكِ للطّهـر قد أَعلنـا صنعتِ الرجولةَ، أمَّ الرّجـالِ بنيتِ .. فأعليتِ مَنْ قد بَنى

        الرد
      2. 2
        احمد علي

        لك الله يابنت بلدي احبك دوماً واحب بلدي السودان انتم شعلة لنا وجمال دنيانا وديننا انتم حياتنا وروحنا .
        يقف قلمي عندما افكر في ان اكتب بعض الكلمات عن جمال بنت بلدي السودان .

        الرد
      3. 3
        عبدالرحمن عبدالله

        بس مالقن مستحضرات التجميل الحالية لو كان لقنها مابخلو فيها شيء ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *