زواج سوداناس

في تمام الثامنة مساء الخميس.. سكان مصر 92 مليون نسمة


علم مصر

شارك الموضوع :

أعلن الجهاز القومي للتعبئة والإحصاء أن تعداد سكان مصر وصل الآن إلى 92 مليون نسمة في تمام الساعة الثامنة من مساء الخميس، وفقاً للساعة السكانية.

وأضاف الجهاز في بيان له أن عدد سكان مصر بالداخل بلغوا 92 مليون نسمة في تمام الساعة الثامنة مساء الخميس، وأن محافظة القاهرة تأتي كأكبر المحافظات من حيث عدد السكان بنسبة 10.4% من إجمالي عدد السكان، وبعدد سكان يبلغ 9.5 مليون نسمة، تليها محافظة الجيزة 7.923 مليون نسمة بنسبة 8.6%، ثم الشرقية بعدد سكان يبلغ 6.7 مليون نسمة بنسبة 7.4%.

وأشار إلى أن محافظة جنوب سيناء تعتبر أقل المحافظات سكاناً، حيث بلغ عدد سكانها 172 ألف نسمة، تليها محافظة الوادي الجديد بـ235 ألف نسمة ثم محافظة البحر الأحمر بـ362 ألف نسمة، فيما تبلغ المساحة المأهولة بالسكان 7.8% فقط من إجمالي مساحة مصر.

العربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        مواطن

        عدد السكان بالنسبة لمصر ربما يشكل ازمة لضيق المساحات الصالحة للعيش فيها لكن في السودان ولعظم مساحته ووفرة ارضيه الصالحة للزراعة وعيش السكان ووفرة المياه كان من المفترض ان يكون عدد السكان عندنا 200 مليون نسمة لان زيادة عدد السكان يشكل عامل قوة وانتاج لاي بلد والان يسعى الغرب لخطب ود الدول الاكثر سكانا مثل الصين والهند لان ذلك يعني عندهم سوقا اوسع للتجارة وتبادل المنافع. لكن السودانيين ولضعف الانجاب عندهم بسبب ارتفاع متوسط اعمار الزواج نسبة لتكلفته وصعوبته فنسبة الزيادة في السكان ضعيفة والسودانيين اقل وعيا بضرورة زيادة السكان وما تعنيه من زيادة قدرة وقوة للدولة . لذلك يجب ان نعمل جميعا ليكون الزواج عندنا منذ سن مبكرة ومجاني او شبه مجاني حتى نستطيع ان نواكب الدول حولنا مثل مصر واثيوبيا . واثيوبيا ربما يصل متوسط سن الانجاب عندهم لاقل من عشرين عاما لذلك عندهم زيادة كبيرة ونمو كبير في السكان . مشكلة السودان هي قلة الوعي لدى المسؤولين الذين لا يوجهون الناس بصورة كافية ويحضونهم على ما ينفعهم والمجتمع الذي لا يعي شيئا ولا يريد ان يكافح ويستنكر تكاليف الزواج الباهظة والعادات القبيحة والعقيمة في ذلك (والتي لا معنى لها سوى اهدار طاقات الشباب وتضييع اموالهم فيما لا ينفع) والتي تقود كبرها النساء بغياب دور الرجال. فزواج متاخر يعني كثرة الزنا والفاحشة وقلة في السكان وضعف عام في قدرات الدولة لان الشاب يكون هاجسه وهمه الاول هو في جمع تكاليف الزواج والتي يقضي فيها معظم سني شبابه مما يضعف عطاءه في العمل طيلة هذه السنين وما بعدها وبالتالي تضعف الدولة لضعف عطاء الشباب العامل فيها. فالشباب يكون كل همه هو ما يحصل عليه من مال ولا يهتم بما يقدم من عمل لا كما ولا كيفا.
        وبعض الناس يردد خطا ودون وعي بان السكان في السودان وحسب الاحصاء السكاني عدد الشباب وصغار السن فيه اكبر من عدد الشيوخ ويستنتج خطا من ذلك ان هذا يعني ان السودان اكثر شبابا وان هذا دليل عافية. لكن الحقيقة العلمية هي ان قلة عدد كبار السن عندنا هي بسبب انخفاض متوسط الاعمار التي يعيشونها فالسودان من اقل الدولة من حيث متوسط اعمار السكان لسرعة الوفيات فيه في سن مبكرة بسبب كثرة الامراض وضعف الاداء الطبي والعناية الطبية والفقر المتفشي فيه.
        فنحن نحتاج لزيادات سكانية كبيرة حتى نكون اكثر عافية وقوة ويجب ان يعي المسؤولون والمجتمع ذلك والا فالجاهل عدو نفسه.

        الرد
      2. 2
        شارد ما وارد

        شكرا ليك يا مواطن كلامك منطقي وواضح…
        المصريين سيتمددوا والاثيوبيين سيتمددوا والاثنين عندهم وطنية وحب لبلدانهم ومستعدين وجاهزين للدفاع عن مصالحهم على حساب السودان
        اما نحن حبنا لبلدنا بايين اهو زي ما انت شايف من سنة 56.. وحبنا لبلدنا باين من ايام خليفة المهدي غفر الله له
        شكلها الويكة دي فيها مواد بتزيد القسوة وبتهد الهمة وبتكسر الحيل وبتحطم الوطنية هههها
        الله يدينا العافية ويصلح امورنا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *