زواج سوداناس

المؤتمر الوطني: تحديات تواجه علاقة السودان والصين بسبب الديون


علم الصين

شارك الموضوع :

أقر قطاع العلاقات الخارجية بالمؤتمر الوطني، بأن العلاقات السودانية الصينية تمر بتحديات بسبب عدم سداد مديونيات السودان بعد جدولتها.
وقالت رئيسة القطاع أميرة الفاضل في مؤتمر صحفي بالمركز العام أمس (لدينا تحديات في علاقتنا مع الصين، ومن أكبر تحدياتنا أننا لم نوف بمديوناتنا حتى بعد أن تمت جدولتها بناءً على طلبنا)، وأرجعت عدم ايفاء الحكومة بمديونيات الصين لما اسمته بالظروف والتعقيدات الداخلية التي من بينها انفصال الجنوب.

ونوهت أميرة الفاضل الى أن الصين بررت عدم استخدامها لحق الفيتو لاسقاط قرار احالة ملف دارفور للمحكمة الجنائية الدولية، بأن السودان لم يتقدم لها بطلب قبل وقتٍ كافٍ، واضافت (لكن هناك تفاعلات أخرى)، ووصفت الصين بالحليف الاستراتيجي.
ونوهت رئيسة القطاع الإقتصادي الى تراجع التمويل الحكومي الصيني للسودان، وتابعت (لكن الصين دفعت بالقطاع الخاص الذي لديها يد فيه)، وكشفت عن تفاهمات جديدة تمت بين السودان والصين منحت بموجبه الحكومة السودانية فترة سماح وإعادة جدولة جديدة للمديونية.
وحول عدم استفادة السودان من تجارب الصين في الزراعة، أعلنت أميرة الفاضل عن بشريات وصفتها بالكبيرة لانطلاقة العلاقات الزراعية مع الصين كواحدة من بوابات نهضة الاقتصاد، واشارت الى ان الحكومة طرحت مشروعات زراعية، وزادت (نسعى لاستثمار الفرص المتاحة والإستفادة من أخطائنا)، وأكدت استفادة السودان من الصين، وأوضحت أن الحكومة حددت أولوياتها للاستفادة بصورة أكبر في الفترة المقبلة.

وزادت (الصين تحتاج للمساحات الزراعية ولموارد السودان الكثيرة)، ونفت وجود اي تناقض بين حزبي المؤتمر الوطني والحزب الشيوعي الصيني، وذكرت (لم يعد هناك تناقض والحريات اصبحت متاحة، والشيوعي السوداني اقام مؤتمره العام).

الخرطوم: سعاد الخضر
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ودتكتوك

        دبسوا البلد فى ديون ما ليها اول ولا آخر الفشلة

        الرد
      2. 2
        الجعلي الحر الراي

        “WhatsAppTwitterGoogle+Share
        أقر قطاع العلاقات الخارجية بالمؤتمر الوطني،””
        ده شيني ده ؟؟
        بمعني وزاره خارجيه يعني القطاع ده
        ده زاتو يا بشير القلناهو دول داخل الدوله
        طيب يا تشيل ديل وتنصب ديل يا تشيل ده وتنصب ده
        يعني البلد دخلت موسوعه بدل الريس عشره
        وبدل الوزير ف مجاله واحد بقو عشرين
        طيب ما ليهو الحق الدولار اولع و القروش تنعدم والبلد افقر
        عجبي بلد فقير و الدستوريين بالملايين!!!!!!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *