زواج سوداناس

محمد نافع: العصيان ولد فيسبوكياً و عاش فيسبوكياً و فرفر فيسبوكياً و مات فيسبوكياً


محمد ابن الدكتور نافع يطالب الرئيس ونوابه ومساعديه بالتنحي عن السلطة

شارك الموضوع :

كتب المهندس محمد ابن القيادي السوداني المعروف د. نافع علي نافع على مجموعة السائحون النشطة على فيسبوك (العصيان ولد فيسبوكياً و عاش فيسبوكياً و فرفر فيسبوكياً و مات فيسبوكياً)..

وأضاف محمد نافع بحسب ما قرأ محرر موقع النيلين تدوينه على فيسبوك (قلت ليك كلو منك يا الفيسبوك .. الله يجازي محنك!).
وأشعلت تدوينة محمد صفحة السائحون حيث أتفق معه البعض وأختلف معه أخرون.

الخرطوم/معتصم السر/النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


11 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        متسائل

        هو نحن ناقصينك يا زول؟ ما كفاية ………

        الرد
      2. 2
        طارق كردي

        ليك يوم ياحفيد لقاح التمر

        الرد
      3. 3
        هههع

        وانت بتتكلم من وين ياحماده…شكلك فكيت البيرق وبقيت تنظر.

        الرد
      4. 4
        إنسان

        أبوك اسمو نافع لكن مافي أضر منو للسودان و الله علي ذلك شهيد. نتمني انك ما تكون زيو.

        الرد
      5. 5
        احيانا

        هههههههههههههههههههههههههه
        صح لسانك عصيان اكتروني هههههههه
        كل منك يازوكر بيرج لك التحية
        عصيان مدني مثله مثل (((البوكيمون قوو)))
        هههههههههههههههههه

        الرد
      6. 6
        ود تكتوك

        هذا الوسخ من ذاك العفن

        الرد
      7. 7
        أب لمبة

        سجم أبوك الرباك بقروش الحرام

        الرد
      8. 8
        أب لمبة

        في جحر يختبئ هذا الحثالة
        والى اين سيهرب
        السائحون هههههه ما علمناك الا سائحا في تركيا و ماليزيا بالاموال التي سرقها ابوك

        الرد
      9. 9
        kassalawi

        لا تنسي يا ولد مو نافع أن الحجر حرك البركة الساكنة …. وأول الغيث قطرة …. لا تنسي

        الرد
      10. 10
        kassalawi

        هههههههه ما قلت ليك يا ولد مو نافع …. قناتكم بتاعة زولكم حسين خوجلي المنعم وللأسف بأسم أشرف بقعة في السودان ( أمدرمان ) تم ايقافها بأمر السلطات …. دي بداية بس

        الرد
      11. 11
        ممكون وصابر

        و دفن فيسبوكيا
        ههههه
        من شابه أباه فما ظلم
        كرباج جديد يلهب ظهر المعارضة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *