زواج سوداناس

محمود: إتاحة الفرص للشباب تقوي مؤسسات “الوطني”


ابراهيم محمود سوداني

شارك الموضوع :

أكد مساعد الرئيس السوداني إبراهيم محمود، نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني، يوم الأحد، على تنفيذ وثيقة إصلاح الحزب من خلال إتاحة الفرص للشباب بنسب مقدرة من أجل التغيير المنشود الذي يضبط ويقوي مؤسسات الحزب.
وكان المؤتمر الوطني قد أطلق وثيقة الإصلاح الحزبي، خلال نوفمبر من العام 2014، التي أطاحت وقتها بقيادات كبيرة في الدولة والحزب، على رأسهم علي عثمان محمد طه، ونافع علي نافع، وأسامة عبدالله وكمال عبداللطيف والحاج آدم يوسف، وفتحت الباب أمام الشباب.

وقال محمود، خلال ندوة الأحزاب السياسية الأفريقية، إن منهج الإصلاح الذي انتهجه الحزب شمل كافة المؤسسات التي يديرها الحزب سواء التنفيذية والتشريعية أو من خلال المؤسسات التي يدير عمله السياسي منها.

وأشار إلى أن أغلب سكان القارة الأفريقية من الشباب، لذا وجب أن تكون هناك فرص عادلة لهم في المناحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية كافة.

يُذكر أن المكتب القيادي للمؤتمر الوطني كان قد استكمل عضويته في نهاية العام 2014، بكل من أوشيك محمد أحمد، معتز موسى، جهاد حمزة، كامل مصطفى، جمال محمود، مأمون حسن، تهاني عبد الله، بلة يوسف.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *