زواج سوداناس

جهاز الأمن يواصل اعتقال قيادات حزب المؤتمر السوداني


جهاز الامن

شارك الموضوع :

قال حزب المؤتمر السوداني إن السلطات الأمنية اعتقلت يوم الأحد اثنين من قياداته، وذلك ضمن حملة اعتقالات واسعة يشنها جهاز الأمن طالت قيادات الصف الأول للحزب المعارض.

واعتقلت السلطات الأمنية أكثر من عشرين من قيادات حزب المؤتمر السوداني وإلى جانب رئيس التنظيم عمر الدقير تم اعتقال نائبه خالد عمر يوسف والرئيس السابق للحزب ابراهيم الشيخ والأمين العام مستور أحمد والأمين السياسي أبو بكر يوسف ورئيس المجلس المركزي عبد القيوم عوض السيد ونائب أمين أمانة الاعلام عبد الله شمس الكون إلى جانب كوادر طلابية للحزب.

وبحسب بيان للحزب، فإن جهاز الأمن اعتقل بعد ظهر يوم الأحد الدكتور جلال مصطفى عضو المكتب السياسي أمين أمانة العلاقات الخارجية لحزب المؤتمر السوداني لينضم بذلك إلى بقية قيادات الحزب المعتقلة.

وأفاد الحزب في بيانه أن الاعتقالات طالت أيضا يوم الجمعة الماضي عبد الرحمن المهدي رئيس حزب المؤتمر السوداني فرعية الخرطوم بحرى أثناء توزيعه ملصقات تعبوية ضد الحكومة للمواطنين.

وقال البيان “هذا الاعتقالات بمثابة تأكيد على الاستهداف المنهجي لحزب المؤتمر السوداني بواسطة الأمن وهو انتهاك متكرر لدستور البلاد وللقانون ويشكل ازدراءَ بالمواثيق والأعراف الدولية”.

يشار إلى أن جلال مصطفى الذي تم اعتقاله الأحد، عمل بفاعلية في لجنة التضامن مع المعتقلين وهو نائب رئيسها، كما يرأس لجنة المعتقلين بحزب المؤتمر السوداني. وتم اعتقاله اثناء طريقه إلى تسجيل حوار تلفزيوني مع قناة عالمية حول العصيان.

وتصاعد نشاط حزب المؤتمر السوداني في الشارع خلال نوفمبر الحالي عقب إعلان الحكومة قراراتها الاقتصادية التي رفعت بموجبها أسعار الكهرباء والدواء والمحروقات، إضافة إلى تخفيضها سعر الجنيه السوداني مقابل الدولار الأميركي.

سودان تريبيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *