زواج سوداناس

ساحات العاصمة تتزين إستعداداً لذكرى المولد النبوي الشريف


احتفالات المولد النبوي الشريف - ام درمان

شارك الموضوع :

أيام ويهل على الأمة الإسلامية شهر ربيع، شهر مولد خير الأنام سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، ويعتبر شهر ربيع من الأشهر التي لها مكانة خاصة جداً عند السودانيين، حيث الإحتفاء بطريقتهم الخاصة بالمولد النبوي الشريف، فتقام السرادق وتتزين الساحات إبتهاجاً بالمناسبة العظيمة.
(آخر لحظة) زارت عدداً من الساحات التي تقام عليها الإحتفالات سنوياً مثل ساحة المولد بمسجد الخليفة بأم درمان، ساحة المولد بالسجانة وساحة الخيمة بأركويت.
بدايتنا كانت بساحة مسجد الخليفة بأم درمان الذي تزين بالسرادق الملونة، ولافتات الطرق الصوفية، وأكشاك بيع الحلوى التي أبدع أصحابها في تزيينها.

العم ابراهيم محمد ابراهيم قال لنا إنه يعمل في بيع الحلوى بهذا الميدان لأكثر من 30 عاماً، وهو يظل في ترقب وأشواق لهذا الشهر الذي يمثل عند الجميع أعظم ذكرى لمولد خير البشرية.
وفي ميدان الخيمه باركويت لا تقل الإستعدادات عن نظيرتها في أم درمان، المحلات التجارية بدأت في الإعداد والزينة، ومن داخل هذه المحلات، إلتقينا بالعم محمد عبد الحافظ الذي قال لنا إنه يعمل في بيع الحلوى في المولد منذ نعومة أظافره، ماضياً في طريق والده، الذي كان يبيع الحلويات في ميدان عباس، ومن بعدها في منطقة القبة الخضراء في السوق العربي، ثم انتقل الى ميدان عبد المنعم، ثم ميدان ليك في الحلة الجديدة بعد الاستقلال بسنة- أي في العام 1957- ثم حط رحاله أخيراً في ميدان الخيمة بأركويت، وأضاف العم محمد أن مولد المصطفى عليه أفضل السنوات هو مناسبة ينتظرونها كل عام بشوق شديد، ليس للتكسب من بيع الحلوى، لكن لأنها ذكرى مولد أفضل خلق الله.

أما الشاب هيثم ابراهيم عبد اللطيف قال: إنه يمتلك ثلاثة محلات لبيع الحلوى موزعة بين أم درمان والخرطوم.
الشاب مهند محمد التوم قال إنه يعمل في ساحات المولد منذ ثلاث سنوات، ويظل حاضراً في كل موسم، وهو يرى أن هناك زيادات ستطرأ على أسعار الحلوى وسيصبح سعر الكيلو بمبلغ 60 جنيهاً بزيادة 20 جنيهاً عن الموسم السابق.

جولة : ناهد محمد خير
صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *