زواج سوداناس

الأمن السوداني يصادر صحيفتين بسبب تغطيتها للعصيان المدني


جهاز الامن

شارك الموضوع :

صادرت سلطات الأمن السودانية، صباح الأثنين، نسخ صحيفتي “الأيام” و”الجريدة” من المطبعة بدون ابداء أسباب، لكن صحفيون رجحوا أن سبب المصادرة جراء تناولها لاخبار العصيان المدني الذي انتظم فيه سودانيين يوم الأحد.

عدد صحيفة (الأيام) المصادر ـ الإثنين 28 نوفمبر 2016وكانت السلطات أوقفت بث قناة “امدرمان “الفضائية الخاصة مساء الاحد، وذلك للخط التحريري الذي اتبعته القناة فيما يلي ملف رفع الدعم الحكومي عن الدواء، كما أنذرت قناة “سودانية24” لتجاوزها الخطوط الحمراء.

وشهدت العاصمة السودانية الأحد أولى أيام العصيان المدني المعلن من قبل ناشطين، ووجدت دعوة العصيان استجابة لدى المواطنين بنسب متفاوتة في أحياء مدن الخرطوم الثلاث.

وطبقا لصحفيو “الجريدة” فأن نقل أخبار دعوات العصيان ومحاكمات المحتجين، هي السبب في مصادرة الصحيفة، فيما أفاد صحفيو “الأيام” لــ”سودان تربيون” أن إيراد الصحيفة لمانشيت العصيان قد يكون هو السبب وراء المصادرة”.

وقالت منظمة صحفيون لحقوق الإنسان “جهر” في تعميم تلقته “سودان تربيون” يوم الإثين إن جهاز الأمن يُعاقب الصحيفتين على ما ورد فيهما في عدد لأحد 27 نوفمبر 2016، حيث نشرت الصحيفتين “الأيام والجريدة” مواد صحفية حول العصيان المدني، السلمي، الجاري في السودان” .

فيما لم يصدر أي تعليق عن السلطات بخصوص المصادرة التى تتم بأثر رجعي.

وذكرت “جهر” أن مطبعة فاب التي تُطبع فيها صحيفة “الأيام” حجز جهاز الأمن جميع النسخ المطبوعة من عدد الأحد 27 نوفمبر من الصحيفة، ليسمح جهاز الأمن بتوزيعها بعد ذلك، ليعود ويصادر نسخ الإثنين.

وفي السادس من نوفمبر الحالي صادرت السلطات الأمنية ثلاث صحف “الجريدة، التيار، الوطن” بعد طباعتها بسبب نشر مقالات رافضة لزيادة الأسعار التي أقرتها الحكومة أخيرا.

وتمارس السلطات السودانية تضييقا على وسائل الإعلام بشكل عام، وتعمد إلى مصادرة الصحف التي تتجاوز الخطوط الحمراء كعقوبة بأثر رجعي، ما يؤثر على الصحف ماديا ومعنويا.

سودان تريبيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *