زواج سوداناس

بالفيديو.. طفلة تهب بموتها الماء لآلاف العطشى


قصة استغلال "كينسلى رينا" أشهر طفلة على السوشيال ميديا

شارك الموضوع :

نذرت الطفلة الأمريكية ريتشل حياتها للآخرين دون أن تعلم، حيث تكللت مبادرة بريئة منها لجمع 300 دولار تتبرع بها للأطفال العطشى في إفريقيا، بجمع 1,2 مليون دولار استجدتها بنبأ مقتلها.

فكرة التبرع للأطفال العطشى في إفريقيا، عششت في مخيلة ريتشل بعد حضورها ووالدتها ندوة تعليمية نظمتها إحدى المؤسسات الخيرية الناشطة في غوث العطشى في إفريقيا وتأمين ماء الشرب لهم عبر حفر الآبار، ومنحهم المصافي اللازمة لتنقية المياه الآسنة وماء المستنقعات.

وبعد الندوة، أطلقت ريتشل صفحتها على موقع المنظمة الخيرية المذكورة، وأخذت عبرها تناشد أقرانها إهداءها في عيد ميلادها أي مبلغ من المال عوضا عن الهدايا العينية الأخرى، عملا بتقليد المنظمة الخيرية التي التحقت بها، ليتم إنفاق المال المجموع عبرها على تأمين ماء الشرب لأطفال القرى الإفريقية المتعطشين ولو لجرعة ماء ملوث يسدون رمقهم بها.

مبادرة ريتشل، كان لها أن تحظى بتأييد تقليدي ويطويها النسيان، لولا سخرية القدر ومقتلها في حادث سير مرّوع تصادمت فيه عشرون سيارة وشاحنة ونجا فيه جميع المصابين باستثنائها!

قصة ريتشل المحزنة، والتي كانت قبل مقتلها تربي ضفائرها الناعمة لتقصها وتتبرع بها للأطفال المصابين بالسرطان ويخضعون للعلاج الكيميائي الذي يؤدي إلى صلعهم، أحزنت الكبار والصغار الذين تسابقوا على تحويل المال إلى منظمتها الخيرية لتتلقى في غضون أيام أكثر من 1,2 مليون دولار عوضا عن 300.

المنظمة الخيرية التي نالت شهرتها وأتخمت حساباتها بعد دعوة ريتشل ورواج قصتها، تعهدت بأن تنفق المال المجموع في إفريقيا وتطوف في الذكرى الأولى لمقتل ريتشل على القرى الإفريقية لتبلغ كل طفل فيها بأن الفضل في ارتوائه بالماء الصالح للشرب يعود لطفلة وصفت بالملاك وقضت من أجل الآخرين في الولايات المتحدة اسمها ريتشل.

لمشاهدة الفيديو أضغط هنا

روسيا اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *