زواج سوداناس

وظائف جديدة وزيادة الدعم الإجتماعي في موازنة 2017م


وزارة المالية تصدر أمراً بالتخويل بالصرف على الموازنة الجديدة

شارك الموضوع :

أكدت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي اعتماد وظائف جديدة في مشروع موازنة العام المالي 2017م.
ولفت وزير المالية بدر الدين محمود أمس، الى الملامح الرئيسة لمشروع الموازنة وتركيزها على استدامة الاستقرارالاقتصادي، ونبه الى اعتماد فرص توظيف جديدة بالموازنة بهدف خفض معدلات البطالة وتحسين دخل الفرد ورفع مستوى المعيشة.
واكد الوزير التزام المركز بتمكين الولايات من تنفيذ الزيادة في المرتبات اعتباراً من نوفمبر الجاري، وأبان أن الموازنة تولي عناية أكبر بالشرائح الضعيفة بتوفير أدوات إنتاج بإسناد مباشر من الموازنة أو عبر التمويل الأصغر، وأشار الى زيادة الدعم الإجتماعي في الموازنة والتوسع في التأمين الصحي واستيعاب الأدوية المنقذة للحياة داخل العلاج المجاني بالمستشفيات وداخل التأمين الصحي.

واكد وزير المالية الاهتمام بزيادة الخدمات والتوسع في برامج الرعاية الصحية الأولية وزيادة تغطية الأرياف، والتركيز على حصاد المياه ومواصلة تنفيذ برنامج زيرو عطش، والتوسع في تعليم الأساس والاستمرار في تنفيذ قرار إلزاميته، والصرف على محو الأمية، ووعد بتحقيق شعار الموازنة في زيادة الإنتاج والإنتاجية إتساقاً مع أهداف وموجهات البرنامج الخماسي في عامه الثاني.
وأكد الوزير التزام الموازنة باستكمال حوسبة النظم المالية والمحاسبية واستكمال نظام الخزانة الواحدة في جانب الإيرادات وإكمال حوسبة النظام الضريبي بنهاية العام الجاري والدخول في نظام الفوترة الذي يوفر معلومات إضافية ويسمح بالوصول لكل الممولين ويكافح التهرب الضريبي ويزيد الجهد الضريبي.
وأكد الوزير الإهتمام بعلاقات السودان الخارجية ومع مؤسسات التمويل الدولية ومواصلة السعي المشترك مع حكومة جنوب السودان لمعالجة ديون السودان الخارجية، وكشف عن تمديد الخيار الصفري بين الحكومتين لمدة عامين بعد أن إنتهى أجله في أكتوبر المنصرم.

ومن جانبه أكد وزير الزراعة والغابات ابراهيم الدخيري ضرورة الإهتمام بالتقنية الزراعية وزيادة الصرف على التأمين الزراعي والتوسع في الخدمات الزراعية، فيما أعلن مدير عام البنك الزراعي صلاح الدين حسن أحمد، عن تمويل حكومي بمبلغ 950 مليون جنيه لمزارعي مشروع الجزيرة كأفراد وعبر إدارة المشروع لزراعة محصول القمح في مساحة قدرها 380 ألف فدان وفق توصية هيئة الأبحاث الزراعية.

الخرطوم: تقوى موسى
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        مواطن

        لو وقفتوا المحليات من مطاردة الناس في رسوم التصاديق الباهظة كدا ممكن تقدروا تفتحوا المجال واسع امام العمل الخاص وخصوصا امام الشباب المبتدئين والعمل الخاص هو افضل وسيلة لمحاربة البطالة وهو ما يدفع بالاقتصاد للنمو ولرؤوس الاموال الوطنية (التي هي المحرك الرئيسي للاقتصاد) من النمو والزيادة في حجمها وهذا ما يفيد الاقتصاد ولا يمكن محاربة البطالة بين الشباب بمجرد اعطاءهم عدد محدود من الوظائف.
        راس الاقتصاد الانتاج وعموده المواطن وقلبه النابض راس المال الوطني وذروة سنامه التصدير.
        اصلح الله عقولنا ….. آمين

        الرد
      2. 2
        أب لمبة

        الإهتمام بالتقنية الزراعية وزيادة الصرف على التأمين الزراعي والتوسع في الخدمات الزراعية ، فيما أعلن مدير عام البنك الزراعي صلاح الدين حسن أحمد، عن تمويل حكومي بمبلغ 950 مليون جنيه لمزارعي مشروع الجزيرة
        **************
        شوف الكلام ده سمح كيف ولكن الحقيقة كل واحد فيهم همه و هدفه الوحيد هو كيفية التزوير في الاوراق و ايجاد مزارعين وهميين او غيرها من الطرق للنهب من هذا المبلغ الكبير و هو اذا كان بالقديم حيكون 950 مليار يعني ترليون جنيه
        طبعا اللعب معظمه يمر عبر البنك الزراعي
        ثم تاتي بعدها عطائات استيرات البذور والمعدات والاسمدة وغيره من المعينات وما يصاحبها من اعفائات ضريبية و جمركية و دولار بالسعر الرسمي يا حلاوة دي حتكون حفلة بتاعة نهب وسرقة وتزوير

        الرد
      3. 3
        أب لمبة

        البنك الزراعي و ما ادراك ما البنك الزراعي احد اكبر المستنقعات الكيزانية

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *