زواج سوداناس

الحاج آدم: لن نسمح بأن تكون الحريات مدخلاً للفوضى


الحاج ادم يلتقى وفد مؤسسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للاعمال الانسانية والخيرية

شارك الموضوع :

قال القيادي بالحركة الإسلامية الحاج آدم يوسف، إنهم لن يسمحوا بأن يكون إتاحة الحريات مدخلاً للفوضى وإفساد المجتمع، “خاصة وأننا ظللنا طيلة 27 عاماً نُحارب عسكرياً واقتصادياً”، مبيناً أن “الحركة الإسلامية قدمت خيرة أبنائها شهداء وسنظل أوفياء لدمائهم الطاهرة”.

وأكد يوسف، خلال مخاطبته الخميس ملتقى الهجرة إلى الله بمحلية أم دم حاج أحمد بولاية شمال كردفان، بحضور أمين الاتصال التنطيمي بالحركة الإسلامية، وممثل والي شمال كردفان، أكد أن نهج الحركة الإسلامية لم يتغير منذ أن تسلمت السلطة وحتى اليوم.

وقال إن مشروع الهجرة إلى الله الذي تقوم به الحركة الإسلامية انتظم جميع ولايات السودان، وإنه يهدف لإيجاد مجتمع الفضيلة والعفة، وأن يكون أعضاء الحركة الإسلامية في مقدمة الصفوف عند المكره وفي مؤخرة الصفوف عند المغنم.

وطالب يوسف جميع عضوية الحركة الإسلامية بضرورة التوحد، والعمل بصورة مشتركة من أجل زيادة الإنتاج والإنتاجية، حتى يكون عضو الحركة الإسلامية قدوة في كل نواحي الحياة، من خلال توفر الصدق والأمانة وتحمل المسؤولية.

وشدد على ضرورة تطبيق شرع الله في مختلف نواحي الحياة، خاصة القضايا الخلافية، حتى تعم العدالة كل أفراد المجتمع بصورة تحقق وحدة النسيج الاجتماعي، داعياً أعضاء الحركة الإسلامية إلى الاستمرار في برنامج الهجرة إلى الله في المساجد وعبر الأسر، بصورة تحقق تكافل المجتمع بصورة عامة وعضوية الحركة الإسلامية بصورة خاصة.

وامتدح يوسف دور ولاية شمال كردفان ومسيد الشيخ البرعي في توفير أفضل الظروف لإقامة معسكر لعضوية الحركه الإسلامية، مؤكداً السير في نهج النبوة لتحقيق الرسالة، وهي التمكين لدين الله في الأرض.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


15 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ود الغرب

        يا اخواننا عليكم الله الزول ده دكتور فى شنو ؟

        الرد
        1. 1.1
          Alkarazy

          دكتورفي اكل الموز!!!

          الرد
      2. 2
        Atbara

        هجرة لنار جهنم بإذن الله. .. هي ذاتها وينا الحريات دي عشان تدينا فيها موعظة

        الرد
      3. 3
        ALI

        و لا يهمك يا حبيبي قربت تفرج إليك, بعد داك لا يهمك الفوضي أو الفساد بتاعنا. عليك الله في فساد في الدنيا أكثر من فسادكم سبحان الله.

        الرد
      4. 4
        أب لمبة

        الحركة الاسلامية بتاعتكم دي ما دايرنها
        الاسلام دين الناس كلهم وليس دين حركات
        ونحن متدينين اكثر منكم
        ومتفقهين احسن منكم
        و نحن اكثر منكم و اقوى منكم
        يا لصوص

        الرد
      5. 5
        أب لمبة

        اعملوا حركاتكم دي غادي غادي بعيد مننا
        ما عندنا وقت و لا لياقة لحركات وهناي
        نبيكم الكاذب اتلحس تاني دايرين شنو مننا
        game over

        الرد
      6. 6
        Bakr

        من يسمع عبارات ( الهجرة إلى الله و تنزيل قيم السماء ) و غيرها ، و يرى الكذب و الخبث و السرقة و المحسوبية ، لا يملك إلا أ يستفرغ . حسبي الله عليكم .

        الرد
      7. 7
        ودتكتوك

        الاخ كرباج الفاظك تتسق مع كونك كوز

        الرد
      8. 8
        كرباج

        و قنيطك انت كمان يا تكتوك
        هو دا مستواكم لمن تقول لواحد مات إتلحس ايا كان يبقى الكلب أحسن منك

        الرد
      9. 9
        كرباج

        و من هنا ورايح أي واحد يعلق تعليق غير محترم يبقي يستحمل الكرباج الحيجيهو

        الرد
      10. 10
        سودانى

        تمام جدا يا كرباج — احيك واللة

        لكن لو خليت الحاج ساطور يلحس قنيطة الكلب يكون احسن-

        الرد
      11. 11
        السوداني سامي

        ربنا يخلصنا منكم عاجلا غير اجل ، كابوس مستمر 27 سنة كان كافي لتدمير البلاد من جميع النواحي ، حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم

        الرد
      12. 12
        ودتكتوك

        كرباج انت ما مؤاخذ الفاظك بتدل على البيت القمت فيهو الله يسامح والديك الحياء من الإيمان

        الرد
      13. 13
        كرباج

        و إنت يا زفت المسمي نفسك تكتوك ليه بتدافع عن واحد كلب يصف شيخ توفاه الله بإتلحس
        دا طالع من بيت كويس لو ما إنت كلب زيو يا وسخ

        الرد
      14. 14
        مناضل¥

        الحاج آدم = نفاق + دجل + كذب + إستهبال + تلفيق الحقائق + إرهابي + ماكر + خبيث + محتال + عديم الوزن + عديم الفهم +…… الخ الخ
        اشعر بأني قصرت كثيرا في وصفه >_<

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *