زواج سوداناس

نزلاء فندق نمساوي يُحتجزون في غرفهم جراء هجمة من قراصنة الإنترنت!



شارك الموضوع :

نفذت مجموعة من قراصنة الإنترنت هجوما على فندق فاخر في جبال الآلب النمساوية استهدف نظام المفاتيح الرئيسية للغرف مما تسبب سواء في احتجاز النزلاء داخل غرفهم أو منعهم من الدخول إليها.

واستخدم القراصنة برمجية فدية خبيثة للسيطرة على وتعطيل النظام الرئيسي لإدارة مفاتيح الغرف في فندق رومانتيك سيهوتيل ياجيرفيرت، مما تسبب في توقف النظام عن العمل وغلق أبواب غرف الفندق أمام النزلاء، حسبما أفاد موقع ذا لوكال الإخباري النمساوي.

وأشار الموقع الإخباري إلى أن الهجوم تسبب في احتجاز آلاف النزلاء مما دفع الفندق إلى دفع فدية قدرها 1500 يورو، باستخدام عملة بيتكوين الإلكترونية المشفرة، للقراصنة من أجل ايقاف الهجوم، خاصة بعد فشل محاولات مسؤولي الفندق لاستعادة السيطرة على النظام.

وشمل الهجوم تعطيل كامل النظام الإلكتروني عن برمجة أي مفاتيح جديدة للنزلاء، إضافة إلى توقف عدد من الحواسب عن العمل وايقاف الأنظمة الخاصة بمكتب الحجز والاستقبال في الفندق النمساوي.

وأضاف الموقع النمساوي أن القراصنة تركوا بابا خلفيا في النظام لمحاولة اختراقه مرة أخرى مما دفع مسؤولي الفندق لإجراء تغييرات أمنية في أنظمتهم الإلكترونية لتفادي تكرر الهجوم.

هذا، وزعم كريستوف براندستاتر، مدير الفندق النمساوي، في تصريح لموقع ذا فيرج الإخباري، أن الهجوم لم يعطي للقراصنة إمكانية التحكم عن بعد في أبواب الغرف أو إيقافها عن العمل أمام النزلاء، ولكنه تسبب فقط في توقف نظام برمجة المفاتيح الجديدة للغرف عن العمل.

ووصف براندستاتر تقرير الموقع النمساوي بأنه أشبه بمشهد سينمائي هوليودي، وأشار إلى أن السلطات المحلية في النمسا لن تسمح بالتحكم بأبواب الغرف فقط عبر نظام إلكتروني أو عبر الحواسيب، وهو الأمر الذي يعرض سلامة النزلاء للخطر.

يذكر أن الموقع الإخباري النمساوي نقل على لسان براندستاتر نفسه أن الفندق يعتزم إجراء تغييرات في أبواب الغرف تشمل إيقاف العمل بنظام المفاتيح الإلكتروني المتطور والعودة لاستخدام المفاتيح التقليدية القديمة.

المواطن

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *