زواج سوداناس

والي الخرطوم: لا فرق بين الحضر والريف في تقديم الخدمات


والي الخرطوم

شارك الموضوع :

تعهد والي الخرطوم، عبد الرحيم محمد حسين، باستقطاب الجهد الرسمي والشعبي المحلي والدولي لانجاح مشروع الحزام الأخضر الذي قال إنه أصبح على رأس أولويات الولاية في المرحلة القادمة، مؤكداً أنه لا فرق بين الريف والحضر في تقديم الخدمات، وأن ولايته عازمة على توفير الخدمات بالريف بنفس المستوى الموجود في الحضر.

ونبه والي الخرطوم، خلال اللقاء الجماهيري مع أهالي منطقة الريف الغربي لأم درمان، أمس، أن الحزام جزء من برنامج الولاية المعلن لتطوير الريف الذي يمثل حجر الزاوية في مشروع زيادة الانتاج والانتاجية لذلك تدعم الولاية سياسة تجميع القرى وتقديم الخدمات لها، مشيراً الى أن لجنة تخريط الأراضي قطعت شوطاً كبيراً في أعمالها، وتعهد حسين بتقديم دعم للأهالي ومساعدتهم في إستثمار الأراضي التي ستخصص لهم، مبيناً أن الولاية حريصة أن يساهم المستثمرون في المناطق التي يعملون فيها.

من جانبه قال رئيس المجلس الأعلى للبيئة والترقية الحضرية والريفية عمر إبراهيم نمر أن طول الحزام يبلغ (285) كلم، وتم حتى الان زراعة (5) ألف شتلة من الأشجار وسيتم الانتقال لزراعة (5) ألاف شجرة أخرى، وأشاد نمر بسكان الريف الغربي لمحلية أمبدة الذين تنازلوا عن حقوقهم في الأراضي لصالحة إقامة الحزام، وأعلن عن تواصل الدعم المحلي والخارجي للمشروع حيث تم حتى الآن الزراعة بطول (115) كلم، كما أعلن عن دعم خارجي بحفر مائة بئر لري الحزام عبر وزارة البيئة الاتحادية.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ودكنور

        اولا نظف عاصمة الاوساخ الثلاثه بعدين اعمل ليها حزام حزام يقطعك انت وحكومتك الفاشله ريف ايه الخرطوم في عهدكم صارت ريف الريف يازبالة الزبالة.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *