زواج سوداناس

قس أميركي يتحدى ترمب: المسيح أيضاً كان لاجئاً!



شارك الموضوع :

حرباً أشعلها قس أميركي، على مواقع التواصل الاجتماعية بعد أن أعلن يوم الأحد على حسابه على “تويتر” الذي يتابعه حوالي من 522 ألف شخص، أن المسيح كان لاجئاً.

فما إن غرد القس آل شاربتون الأحد قائلاً: “اليوم وقبل أن تتوجهوا إلى الكنيسة اشكروا الله على المسيح الذي كان لاجئاً هرب إلى مصر”، حتى انقسمت الآراء بين مؤيد ومعارض.

إلا أن القس الأميركي الأسود الناشط في مجال الحركة المدنية الأميركية ومكافحة التمييز العنصري ضد السود، وصاحب برنامج إذاعي (Sunday Morning) لم يستكن أمام الانتقادات التي لم تتوقف حتى اليوم، بل أعاد نشر مقطع فيديو مصور الأربعاء يرد فيه على تلك الانتقادات، مؤكداً أنه يمكن للجميع أن تكون لهم آراء مختلفة، أما الوقائع وما حدث فعلاً فمسألة أخرى. وذكر في الفيديو آيات من الإنجيل، تؤكد أن المسيح لجأ مع والديه يوم كان طفلاً إلى مصر هرباً من الظلم.

القس الأميركي آل شاربتون

وفي حين لم يشر الكاهن إلى ترمب لا من قريب أو بعيد في تغريدته، إلا أنها بدت وبشكل واضح رداً على قرارات ترمب بشأن الهجرة لا سيما وأنها أتت بعد تغريدة للرئيس الأميركي في اليوم نفسه حاول فيها تبرير قراره منع رعايا سبع دول إسلامية من دخول أميركا، قائلاً “إن المسيحيين في الشرق الأوسط تعرضوا للاضطهاد وإن إدارة أوباما قدمت التسهيلات لدخول اللاجئين المسلمين على حساب اللاجئين المسيحيين، لكن إدارته لن تسمح بذلك بعد الآن” .

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *