زواج سوداناس

البشير و السيسي يتفقان على عدم إثارة أزمة “حلايب”



شارك الموضوع :

اتفق الرئيسان، عمر البشير، ونظيره المصري عبدالفتاح السيسي أن لا تشغل قضية “حلايب المحتلة” البلدين عن تقوية العلاقات بينهما، وطلب البشير من السيسي الاسراع بحل القضية وتسليم معدات المعدنيين السودانيين المحتجزة، في وقت ناقش الرئيسان على هامش ختام قمة الاتحاد الإفريقي أمس قضية سد النهضة الإثيوبي، وحث البشير السيسي للتوصل الى تفاهمات مع إثيوبيا بشأن السد، وذلك وفق ما كشف مصدر دبلوماسي فضل حجب اسمه لـ(الجريدة).

في وقت قال وزير الخارجية برفيسور ابراهيم غندور، لـ(الجريدة)، إن الرئيسان اتفقا على أن لا تشغل القضايا الخلافية البلدين عن الوصول إلى ما يمكن أن يؤدي إلى تمتين العلاقة بينهما، وأشار الى أن قضية حلايب ممتدة وأن الرئيسان وجها وزيري خارجية البلدين بعمل أطر تنفيذية وهيكلية لرؤى تكاملية، وضرورة التنسيق في كافة المستويات السياسية والبرلمانية والشعبية.

من جهته قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري لـ(الجريدة)، إن مصر لا تتخوف من مواقف السودان بشأن سد النهضة، مشيراً في الوقت ذاته الى أن هناك تنسيق بين البلدين في كافة القضايا، وأن التعاون هو الذي يؤدي الى تحقيق التقدم ويمكن البلدين من تجاوز التحديات التي تواجههما.

اديس ابابا: مها التلب
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        أبو أحمد

        الملاحظ أنه دائما الإتفاقات والتفاهمات والمعاهدات بيينا وبين المصريين تكون على حساب حقوقنا، وكرامتنا، فمتى يصحو متخذي القرار عندنا، ومتى يعلموا أنه من ألد خصومنا، بل وأكثر الناس حرصاً على تدميرنا إقتصادياً وإجتماعياً وعسكرياً، هم السياسيين المصريين أو حكام مصر على مصر العصور والأزمان خاصة منذ إستقلال مصر عن الإستعمارين التركي والبريطاني. الشكوى إلى الله.

        الرد
      2. 2
        zuhra

        البشير و السيسي يتفقان على عدم إثارة أزمة “حلايب” ليييييييييييييه

        الرد
      3. 3
        عاصم برير

        حلايب لاتخص الرئيس الواعي البشير ولكن تخص الشعب السوداني وسيعود للسودان البشاريين وارضهم عاجلا ام اجلا سلما ام حربا .وده سيكون الواقع القريب انشاء الله وان غدا لناظره قريب.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *