زواج سوداناس

(يوناميد) ترحب بقرار (العدل والمساواة) منع تجنيد الأطفال واستغلالهم



شارك الموضوع :

رحبت البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور (يوناميد) بتجديد حركة العدل والمساواة قراراها بمنع تجنيد الأطفال واستخدامهم كجنود في صفوفها.
وكان رئيس حركة العدل والمساواة جبريل جدد، السبت، أمر قيادي يمنع تجنيد الاطفال أو استخدامهم كجنود، وحظر كل صور سوء معاملتهم أو استغلالهم.

وأوضحت الحركة أن الأمر يلزم جميع أعضاءها بمواصلة الالتزام التام بالأعراف والمعايير المحلية والدولية التى تحكم حماية الأطفال أثناء الصراع المسلح، وعدم استخدامهم كجنود وعدم الإرتباط بهم، أو السماح لهم بالإنضمام طوعاً.

وقالت (يوناميد) في بيان صحفي تلقته (سودان تربيون) الأربعاء، أن الامر القيادي للحركة يتبع آخر سبق أن أصدرته في العام 2015 يمنع أعضاء الحركة عن جميع أشكال إستغلال الأطفال بمافي ذلك “العنف الجنسي والاختطاف والقتل وبتر الاعضاء”، وكذلك الهجوم على المدارس والمستشفيات.

ونقل البيان عن الممثل الخاص المشترك بالإنابة، جيرمايا مامابولو قوله أنه “من المُشجع أن نرى مثل هذا الإلتزام المٌتعلق بحماية الأطفال”.

وأضاف “ستواصل يوناميد اتصالاتها مع كافة أطراف الصراع في دارفور حول مسؤليتهم إزاء حماية الأطفال وإنهاء كافة أشكال الانتهاكات ضد الأطفال”.

وذكر البيان أن البعثة المختلطة مفوضة جزئياً من مجلس الأمن الدولي لتوفير بيئة حماية في دارفور مع إيلاء إهتمام خاص للأطفال الذين هم من بين أكثر المعرضين للخطر.

وكانت حركة العدل والمساواة أكدت إلتزامها الصارم بالأعراف و المعايير الدولية التي تحكم حماية الأطفال، وبقرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة بالأطفال في النزاعات المسلحة.

وشددت على تنفيذ الامر بصرامة في كل مستويات الحركة وفي كل الأوقات بما في ذلك في الحالات المعقدة التي يكون فيها الاشتباك بالقرب من المناطق الآهلة بالسكان المدنيين.

سودان تريبون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *