زواج سوداناس

السودان يسلم صحفيا بريطانيا لبلاده بعد دخوله دارفور بشكل غير شرعي



شارك الموضوع :

سلم جهاز الأمن والمخابرات السوداني، الأربعاء، صحفيا بريطانيا لسفارة بلاده وفقا لعفو رئاسي، بعد أن قال إن فيليب كوكس دخل البلاد بشكل غير شرعي وتم اعتقاله بدارفور في أواخر يناير الماضي.

وتشير “سودان تربيون” إلى أن كوكس الذي يعمل في مجال انتاج الأفلام يعد من أوائل الذين نقلوا الصراع في دارفور للعالم حيث زار الإقليم في بدايات اشتعال تمرد الحركات المسلحة في العام 2003.

وبحسب معلومات جرى تسريبها مساء الأربعاء بالخرطوم فإن سلطات الأمن السودانية اطلقت سراح البريطاني الذي اعتقل بمدينة الفاشر أواخر يناير الماضي.

وقالت المعلومات “إن كوكس دخل البلاد بطريقة غير شرعية وثبت ضلوعه في أنشطة مخطط لها مضرة بالأمن القومي السوداني وتم اطلاق سراحه بعد إقراره قانونيا وتعهده كتابيا بعدم تكرار ما حدث”.

وسلم جهاز الأمن والمخابرات كوكس لسفارة بلاده بالخرطوم بعد عفو رئاسي من الرئيس عمر البشير بموجب طلب رسمي تقدمت به الحكومة البريطانية بهذا الخصوص.

وأشارت المعلومات إلى أن فيليب كوكس اعتقل بالفاشر يوم 21 يناير الماضي وخضع لتحقيقات سجل خلالها اعترافات بدخوله البلاد بطريقة غير شرعية، وجرى لاحقا نقله إلى الخرطوم لاستكمال التحقيقات والإجراءات اللازمة.

وأفادت المعلومات المسربة أن السفير البريطاني بالخرطوم ميشيل أرون عبر عن شكره للسودان للمعالجة الحكيمة للأمر مشيرا لدى تسلمه مواطنه بحضور مدير إدارة جنوب السودان والحدود بوزارة الخارجية السفير خالد محمود، أن السلطات تعاملت بروح طيبة ومسؤولة وتعهد باتخاذ إجراءات تجاه كوكس الذي سيغادر الى لندن في أقرب رحلة.

كما أشاد فيليب كوكس بما لقيه من معاملة كريمة من السلطات السودانية منذ اعتقاله وحتى اطلاق سراحه.

وحكمت محكمة سودانية هذا الأسبوع بالسجن المؤبد (20 عاماً) والغرامة لصحفى تشيكي أدانته بالتجسس، بعد أن أوقفت السلطات الأمنية الصحفي بيتر جاسيك إثر دخوله البلاد في أكتوبر 2015 وبحوزته حقيبتان إحداها تحوي حاسوب محمول وهاتف حديث وكاميرا، بينما حوت الحقيبة الأخرى مستندات شخصية.

*الصورة علاه
السفير البريطاني بالخرطوم يصطحب الصحفي فيليب كوكس بعد اطلاق سراحه من قبل الأمن السوداني ـ الأربعاء 1 فبراير 2017

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        معاذ

        عليك الله التشيكي ده جريمتو شنو.. شايل ليهو كاميره ومستندات شخصيه يعني بطاقه جواز وكده وهو صحفي وده شي طبيعي. يعني وين الادله بتاعت الجاسوسية ..

        الرد
      2. 2
        الكوشى

        هذا هو البشير لم يخيب ظننا فيه يوما كل من يتآمر على الأمن القومى يحصل على عفو وترقية وحافز
        بطح ينبطح أنبطاحا *** برش ينبرش أنبراشا

        الرد
      3. 3
        حذيفه

        بلدنا بتتعرض لهجمات زي دي و بتقول عادي
        الناس دي سبب خلافاتنا و بعملو في منظمات ما عايزة لينا الخير يعني إرهابية
        اديكم مثال الدواعيش ارهابين اما المنظمات البتدعم

        الرد
      4. 4
        عبد الله

        بريطانيا من أكثر البلاد إيذاء للسودان في المحافل الدولية وتؤيد بل وتصوغ كافة أشكال العقوبات ضد بلادنا وهؤلاء هم في الغالب عملاء مخابرات يظهرون في شكل صحفيين لرصد الأوضاع وتقديم التقارير لحكومتهم التي تقوم بدورها بتقديمها للعالم بصورة مشوهة تسيء إلى السودان. ومن أمثلة ذلك ما ظلت البارونة كوكس تسوقه للعالم للعالم عبر زياراتها السرية حول استعباد الجنوبيين وجاء الاستفتاء وانفضح الكذب وغادر جميع الجنوبيين تقريبا ولم نر العبيد المزعومين.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *