زواج سوداناس

قرارات هامة بعد خروج الجزائر.. وكارثة في مدرجات مباراة السنغال



شارك الموضوع :

خرجت الجزائر من الدور الأول لكأس أفريقيا بعد تعادلها أمام السنغال بنتيجة (2-2)، في مفاجأة غير متوقعة لأقوى فرق القارة الأفريقية.
كشفت الصحيفة عن أن مدرب المنتخب الجزائري ل جورج ليكانس، استقر على تقديم الإستقالة من منصبه، قبل عودة البعثة الجزائرية إلى أرض الوطن، وسوف يرافقه أعضاء الطاقم الفني.

أما سفيان حني فاعترف بأن المنتخب الجزائري لا يستحق التأهل إلى دور الثمانية، موضحا في الوقت نفسه أنه لم يكن ينتظر هذا الإقصاء المبكر.

وحمل حني، المسؤولية للاعبين “الذين لم يبذلوا الجهد اللازم”، رافضا الخوض في الخيارات الفنية والخططية للجهاز الفني.
في استفتاء على موقع صحيفة “الشروق”، حملت الجماعهير المشاركة في التصويت رئيس الاتحاد الجزائري محمد روراوة مسؤولية الخروج المبكر بنسبة 61%، واللاعبين بنسبة 23%، ثم المدرب لينكر في المرتبة الأخيرة.
وتحدث صحيفة “الخبر” الجزائرية عن أحداث الشغب التي قام بها عدد من مشجعي الفريق في المدرجات أثناء لقاء السنغال، بعد إشعال الألعاب النارية في المدرجات خلال الشوط الثاني، وهذا نتج عنه تدخل الأمن بشكل عنيف في صورة غير رياضية.

ووصفت صحيفة “الهداف” الجزائرية ، في نسختها الفرنسية ، الاقصاء بـ”المهين” متوقعة نهاية حقبة ليكنز مع “الخضر”.
أما صحيفة “الخبر” فذكرت “ليكنز يوقع النكسة” في حين علقت “الشروق” على خروج منتخب محاربي الصحراء بـ”الاقصاء المهين”. وأشارت صحيفة “المجاهد” الحكومية إلى أن الجزائر “كانت تستحق ما هو أفضل”.

ذكرت صحيفة “الشروق” الجزائرية أن هناك الكثير من القرارات الخطيرة سوف يتم الإعلان عنها خلال الساعات المقبلة بعد الإقصاء المبكر من البطولة.
قال إسلام سليماني، الذي سجل هدفي الجزائر في المباراة التي تعادل فيها أمام السنغال:” قدمنا كل ما نملك لإسعاد الجماهير الجزائرية ولم نقصر إطلاقا. كان ينقصنا شيئا من الحظ. كان يتعين علينا الفوز في المباراة الأولى أمام زيمبابوي لكن ذلك لم يحدث”.

وقال ياسين براهيمي، إن مسؤولية الإقصاء يتحملها اللاعبون، مشيرا إلى أسباب وأشياء أخرى لم يحددها، لم ينجحوا فيها.

وذكر براهيمي أنه يشعر بخيبة أمل الجماهير، متمنيا أن يكون الفريق أفضل في المستقبل.

لم تكن الصحف الجزائرية رحيمة بالمنتخب.

ذكرت صحيفة “كومبتيسيون” الجزائرية الرياضية ، في عنوانها الرئيسي “لا كان ولا مونديال.. حانت ساعة الحساب” ووصفت حديث بعض مسؤولي المنتخب الجزائري للاعبي السنغال بين شوطي المباراة بـ”العار”.

وأوضحت “الخبر الرياضي” أن “المعجزة لم تحدث” ، وهو نفس العنوان الذي اختارته صحيفة “ليبرتيه”.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *