زواج سوداناس

قصة القرية التي لا يبصر أهلها إلا في الليل!



شارك الموضوع :

بعيداً عن الحرب التي يشهدها اليمن، وفي ظاهرة نادرة، يطبق العمى على سكان قرية الخزنة في منطقة “بني الحسن” بمديرية عبس الساحلية في محافظة حجة، ولا يستمتعون بنعمة الإبصار إلا ليلاً في الظلام الدامس.

يعيش سكان تلك القرية الواقعة جنوب غربي العاصمة اليمنية صنعاء، في حالة من الفقر المدقع مع نقص شديد في الكهرباء والمياه، هذا فضلاً عن إصابتهم بالعمى نهاراً مع بزوغ الشمس وتحسن حالتهم البصرية مع غروبها.

ورغم عدم وجود أية تقارير أخرى عن حالات مشابهة في اليمن، إلا أن الأطباء يؤكدون أن سبب هذه الظاهرة هو اضطراب وراثي.

من جانبه، قال استشاري طب العيون، الدكتور حسين النفيلي، وهو مطلع على حالة سكان تلك القرية، لـ”العربية.نت” بنسختها الإنجليزية إن هؤلاء السكان يعانون من مرض يؤثر على مستقبلات الضوء في شبكية العين، موضحاً أن هناك نوعين من مستقبلات الضوء، أحدهما مسؤول عن استقبال الضوء ليلاً والآخر بالنهار، مشيراً إلى أن المتضررين من هذا النوع من الاضطراب لا يتوافر لديهم سوى 5% فقط من المستقبلات المسؤولة عن تلقي أشعة الشمس، الأمر الذي يجعلهم لا يبصرون نهاراً.

صورة مجهرية لمرض حساسية العين إزاء سطوع الضوء

وأشار النفيلي إلى أن هذا الاضطراب في الرؤية، والذي يصيب الناس من مختلف الأعمار، ليس له علاج، لكن يمكن الاستعانة بنظارات شمسية طبية خاصة تساعد في تخفيف حدة الضوء والذي يصل لعيونهم نهاراً، الأمر الذي يسمح لهم بالرؤية والاستماع بحياة طبيعية خلال النهار.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        mukh mafi

        بسيط اقلبوا الاسلاك يا عمك ..

        الرد
      2. 2
        عارف وفاهم

        يا اخ(مخ مافي)والله اسم على مسمى.قل خيرا او اصمت.او ادعو لاخيك بظهر الغيب فيدعو لك ملك بمثل ما تدعو.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *