زواج سوداناس

البشير: الإدارة الأميركية اقتنعت بعدم جدوى العقوبات



شارك الموضوع :

رحب الرئيس السوداني عمر البشير، مجدداً برفع العقوبات الاقتصادية عن بلاده، قائلاً إن الخطوة تمت بعد اقتناع الإدارة الأميركية بعدم جدواها، مؤكداً أن علاقات بلاده الخارجية حالياً ممتازة، مشيداً بالدول الشقيقة التي ساندت البلاد حتى تم رفع العقوبات.

وقال البشير خلال مخاطبته، يوم الخميس، حفل تدشين توليد الكهرباء من سدي عطبرة وسيتيت، إن السودان تلقى جهوداً ودعومات من عدد من الدول والمنظمات وقفت وعملت على رفع الحظر الاقتصادي وفي مقدمتها السعودية والإمارات ودول أخرى ومنظمات.

وأضاف البشير أن الأشقاء بالمملكة والإمارات والكويت وقطر وسلطنة عمان والجزائر والصين وبنك التنمية الإسلامي والصناديق العربية، وقفوا معنا في ساعة العسر، وإنهم كانوا نعم الصديق إبان الحصار المضروب على البلاد.

ملف العطش

البشير يكشف عن إقامة المزيد من السدود خلال الفترة القادمة،ويقول أن الإمداد المائي من جسم السد سيكفي حاجة ولاية القضارف لأكثر من مئة عام،ويوجه بمد الطرق وإقامة الكباري لربط الفشقة مع الجارة إثيوبيا
“وتعهد بطي ملف العطش بشرق السودان، مجدداً حرص الحكومة على تنفيذ مزيد من السدود وتوفير الخدمات التنموية والتعليمية والصحية باعتبارها تمثل برنامجاً للحكومة خلال فترة السنوات الثلاث المقبلة، بالإضافة إلى مد الطريق من الفشقة السودانية إلى إثيوبيا.

وقال البشير إن سد أعالي عطبرة وسيتيت سيحدث نقلة نوعية في الخدمات بالمنطقة.

وحيا البشير وحدة تنفيذ السدود للجهود الكبيرة التي تضطلع بها في تفجير الطاقات بالبلاد.

وكشف عن إقامة المزيد من السدود خلال الفترة القادمة، معلناً أن الإمداد المائي من جسم السد سيكفي حاجة ولاية القضارف لأكثر من مئة عام.

ووجه بمد الطرق وإقامة الكباري لربط الفشقة مع الجارة إثيوبيا، وقال إن السد سيحدث نقلة نوعية بالمنطقة ويوفر الخدمات الأساسية.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        وليد

        يا جماعة في لقاء مع جريدة سعودية يقول رفع العقوبات مقابل السلام ووقعنا السلام ولم يرفعوا العقوبات والعقوبات كما يقول وزير المالية قال ان السودتن خسرر500 مليار تاني تاثير اكثر من كده شنو؟؟؟ اصحى يا بشة الكذب والسفلكة واضحة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *