زواج سوداناس

البنك الدولي يدشن مبادرة للشراكة بين القطاعين العام والخاص في السودان



شارك الموضوع :

دشنت مجموعة البنك الدولي والحكومة، أول مبادرة في السودان للشراكة بين القطاعين العام والخاص، من خلال منحة مُقدَّمة من المرفق الاستشاري لشراكات البنى التحتية بين القطاعين العام والخاص، وتعد المبادرة جزءاً من محفظة مجموعة البنك الدولي المتنامية من المساعدات الفنية في السودان، وتركز على تحسين مناخ الإستثمار وتدعيم الصناعات الزراعية، كما يهدف البرنامج إلى تدعيم السياسات والبيئة التنظيمية من أجل الشراكات بين القطاعين.
وأوضح بيان للبنك الدولي طبقاً لـ (سودان تربيون) أمس، أن المبادرة الجديدة ثمرة مناقشات مُكثَّفة بين مجموعة البنك الدولي والحكومة، بدأت بطلب من وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي السودانية في عام 2015م، وقال (بمساندة من مؤسسة كاستاليا أدفايزورز للإستشارات الدولية سيتولَّى البنك الدولي تنفيذ برنامج المساعدة الفنية الذي يستمر عاماً واحداً).
وقال المستشار الأول في كاستاليا، أندرو إسبروت، (يُسعِدنا أن نعمل مع الحكومة السودانية ووحدة الشراكات بين القطاعين العام والخاص داخل وزارة المالية والتخطيط الإقتصادي بدعم من مجموعة البنك الدولي والمرفق الاستشاري لشراكات البنية التحتية بين القطاعين العام والخاص).
وأشار أندرو إلى أن ذلك يأتي من أجل تصميم سياسة واستراتيجية جديدتين للشراكات بين القطاعين في السودان، وأضاف (إننا ندرك التحديات التي يواجهها هذا البلد، لكننا نعتقد أن فرصاً هائلة قد سنحت لوضع سياسة تناسب السياق السوداني لمساعدة الحكومة والقطاع الخاص على إقامة مشروعات حقيقية ناجحة ومُؤثِّرة).

الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        محمد السوداني

        عارفين معني الكلام ده شنو ؟ معناهو بدل ما كانو بسرقوكم الكيزان الان بسرقوكم الامريكان والكيزان. هل الامريكان محتاجين للسودان ؟ نعم عارفين مين رفع العقوبات هل شطارة ناس الحكومة ولا اصدقاء واشقاء السودان (السعودية والامارات كما روج لكم) الرفع العقوبات الشركات الامريكية لانو تضررت الشركات الامريكية من العقوبات الامريكية علي السودان لانو شركات الصين استولت علي نفط وزراعة السودان وشركات روسيا استولت علي التعدين في السودان. عشان كدي الشركات الامريكية ضغطت علي الحكومة الامريكية لرفع الحصار علي السودان والدليل علي ذلك عندما رفعت امريكا العقوبات عن ايران كان فترة اختبار الشروط سنة كاملة وبعد السنة ينظر في دخول الشركات الامريكية الي ايران لكن عندما رفعت الحكومة الامريكية الحصار علي السودان جعلت فترة اختبار الشروط 6 اشهر و سمحت بدخول الشركات الامريكية قبل انتهاء فترة الاختبار

        الرد
      2. 2
        محمد السوداني

        بعدين حاتسمعوا في الايام الجاية كلام هلامي شراكات بين القطاع العام والخاص وترتيبات لانعقاد المجلس الاعلي هههههههههه المهم تاني الكلام كبار كبار كل سرقة في سرقة والان شوف الاسم المكتوب في المقال ده (المستشار الأول في كاستاليا، أندرو إسبروت ) من قلة المستشارين في السودان جابين واحد خواجي عشان تخدعوا بسطاء الناس من ييدفع اتعاب هذا الخواجي وهل بتدفعوا ليه بالدولار ولا بدفعوا ليه بي ام فتفت حقتكم دي الشعب السوداني واعي مازي الشعب المجاورة والله ياتمسكو الدرب عديل وتلقونا سند ليكم عشان نبني البلد ولا تعقدوا تجننو نوريكم الجن بي عينو تجنسوا في السوري والتشادي وسرحوا تمرحوا كانها بلد ابوكم.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *