زواج سوداناس

قيادات أبيي تتهم “فرانسيس دينق” بمحاولة عرقلة جهود السلام



شارك الموضوع :

اتهمت قيادات بارزة من قبائل دينكا نقوك الأكاديمي الجنوبي “فرانسيس دينق” وبعض أبناء أبيي بجنوب السودان، بمحاولة عرقلة السلام بين مكونات المنطقة ونقض الاتفاقات المبرمة، في وقت أعلنت فيه قبائل المسيرية تمسكها بما تم الاتفاق عليه مع الدينكا.
وقال “كوال مليك شول” القيادي بدينكا نقوك بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية، إن بعض أبناء أبيي بالجنوب يحاولون إيقاف برامج التعايش السلمي بين مكونات المنطقة، والمتاجرة بقضية أبيي على حساب الآخرين، مؤكداً رفضهم القاطع لهذه الاتجاهات، متهماً هذه المجموعات بمحاولة تسييس قضية أبيي عقب التقدم الذي شهدته بين مكونات المنطقة في التعايش السلمي.
من جانبه أكد “محمد عمر” الأنصاري القيادي بالمسيرية، تمسكهم بما تم الاتفاق حوله مع قيادات الدينكا، مشيراً إلى أنهم سيتمسكون بحقهم من أجل فتح سوق أبيي الكبير والذي كان مقرراً له أواخر (ديسمبر) الماضي، مشيداً بالدور الذي قامت به الإدارة الأهلية لدينكا نقوك ورفضها أي محاولات لزعزعة الاستقرار بأبيي.
وأشار الأنصاري إلى تدفقات كبيرة من دينكا نقوك نحو أبيي عقب استقرار الأوضاع فيها.

المجهر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *