زواج سوداناس

كيف يستعد الأغنياء لنهاية العالم؟



شارك الموضوع :

شاهد كيف قام أغنياء العالم بتحصين أنفسهم من الأضرار التي قد تنجم عن اندلاع حرب عالمية نووية.
تم بناء حصن منيع ضد التدمير الذي قد يحدث نتيجة الحرب النووية على جزيرة تقع في منطقة “كانساس”. الحصن المخصص للأثرياء بهِ 12 غرفة تم تجهيزها برفاهية كبيرة لاستقبال رجال الأعمال من العيار الثقيل، بحسب صحيفة “ذا صن”.

الملياردير والمدير التنفيذي لشركة “أوراكل”، “لاري إليسون” قام بشراء 98 بالمئة من جزيرة “لاناي” من أجل بناء حصن منيع عليها، يحميه من أي حرب نووية محتملة في أي لحظة قد تنهي الحياة على كوكب الأرض بالكامل.

صورة لغرفة داخل حصن “لاري” ضد الهجمات النووية. الحصن الذي صرح عنه أحد المؤسسين “ستيف هوفمان”، يمثل الأمان الذي يبحث عنه الأغنياء مع الاحتمالية الكبيرة لسقوط الحضارة الغربية الحديثة في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.جراء اندلاع حرب مستقبلية مدمرة.

فى عام 2008 قام الملياردير “هال” بصرف مبلغ 300 ألف دولار أمريكي من أجل تحسين وإنشاء الصومعة، وأنفق نحو 20 مليون دولار لتجديد الحصن بالكامل بعد أن أبدى المستثمرون الأثرياء تخوفهم من أن تكون التجهيزات ضعيفة.

الحصن الذي يحتوي على حمام سباحة ومركز “سبا” يستطيع أن يستوعب 70 شخصًا لمدة 5 سنوات دون معاناة.

يمكن للأثرياء القاطنين في حصن “لاري إليسون” أن يمارسوا رياضة التسلق! أو ممارسة بعض الألعاب الأخرى مثل لعبة “كرة الطاولة”، في الغرفة المخصصة للرياضة والترفيه.

حصن “لاري إليسون” يحتوي على ملاعب جولف على مساحات كبيرة، ولكن هل ستصمد هذه المساحة الخضراء إن اندلعت حرب عالمية نووية؟!.

هناك العديد من الأنباء تفيد أن عدد قياسي من المواطنين الأمريكيين اشتروا أملاكاً في جزيرة نائية خلال أول سبعة أيام بعد فوز “دونالد ترامب” في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نهاية العام الماضي، تخوفًا من تصريحاته المثيرة للجدل والتي يراها البعض أنها قد تشعل حربًا عالمية، بدءً من رجل الأعمال الشهير والمدير التنفيذي لشركة “ديل” للتكنولوجيا “مايكل ديل” الذي اشترى جزيرة في “هاواي” تصل قيمتها إلى 64.8 مليون دولار أمريكي.

والأشهر بين من اشترى الجزر أيضاً، مؤسس موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ومديره التنفيذي “مارك زوكربرغ” الذي اشترى هذه الجزيرة في “نورث شور أوف كاواي” بالقرب من جزر هاواي.

“بيتر ثيل” رائد الأعمال، وواحد من المشاركين في تأسيس “باي بال” الشهيرة، اشترى منزل بمثابة مأوى يصل ثمنه حوالي 27 مليون دولار أمريكي.

mbc

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *