زواج سوداناس

11 شائعة طاردت «الهضبة» خلال مسيرته: الإيدز وشاطئ العراة ودينا الشربيني



شارك الموضوع :

للشهرة ضريبة يدفعها النجم منذ فرض نفسه على الساحة الفنية وحتى اعتزاله أو وفاته، وهو ما يتمثل في ضيق حريته فيما يتمثل في حديثه لوسائل الإعلام أو حركته في الشوارع، وفي الشائعات التي تصدر بحقه بين الحين والآخر لمختلف الأهداف.

ويُعتبر الفنان عمرو دياب من أكثر الفنانين الذين كانوا هدفًا للشائعات خلال السنوات الماضية، والتي طالت حياته الخاصة والفنية، ما يضطره إلى الدفاع عن نفسه من خلال نفيه لما يُقال عنه، أو يكتفي بردود جمهوره العريض.

وفي التقرير التالي يستعرض «المصري لايت» 11 إشاعة صدرت بحق الفنان عمرو دياب.

11. الإيدز

من أقوى الإشاعات التي تعرض لها «الهضبة» تداولت بعض الصحف أنباءً حول إصابته بمرض الإيدز كنتيجة لعلاقة غير شرعية.

وخرج «دياب» عن صمته في برنامح «أيام في حياة الهضبة»، وقال ضاحكًا: «أعوذ بالله بلاش تقولها كتير.. هو مش موضوع مش حاجة مهمة أوي، إنما والدي زمان قال لي خير في حاجة؟ أنا حسيت إن أهلي ممكن يتأثروا، فابتديت أطلع للناس وأقول لهم أنا كويس».

10. مرض في الأحبال الصوتية

في سبتمبر 2015 نشر موقع إخباري نبأ عن إصابة «الهضبة» بمرض خطير في أحباله الصوتية، وهو ما يهدد مسيرته الفنية ويدفعه لاعتزال الغناء.

حينها خرجت هدى الناظر، مديرة أعماله، ونفت هذه الشائعات، وقالت في تصريح لمجلة «وشوشة»: «عمرو دياب يتمتع بصحة جيدة جدًا ، ولا صحة لأي من هذه الشائعات المتداولة، والدليل أنه يستعد الآن لإحياء فرح بإحدى قاعات فندق JW ماريوت».

9. انقلاب سيارته

في عام 2011 انتشرت أنباء عن إصابة الفنان عمرو دياب في حادث سير، وهو ما نفته مديرة أعماله هدى الناظر، والتي قالت حسب ما هو منشور بموقع «عرب 360» السعودي: «ما تردد عن إصابة الفنان عمرو دياب في حادث سيارة هو مجرد شائعات».

وتابعت: «الفنان عمرو دياب بخير ويتواجد حاليًا بالأستوديو، حيث يعمل على تسجيل أغاني ألبومه الجديد»، مشيرةً أنه يستعد لإحياء حفل مع الفنانة «شاكيرا» حينها في أبوظبي.

8. طلاقه من «زينة»

في أغسطس 2014 تداولت مواقع إخبارية نبأ انفصال عمرو دياب عن زوجته السعودية زينة عاشور، إثر خلاف بينهما حول إصرارها على البقاء في دبي، بينما هو يفضل العودة إلى القاهرة.

وحسب ما هو منشور بموقع «MBC» نفى مصدر مقربة من «الهضبة» خبر الطلاق، مشيرًا أن «دياب» يريد العودة إلى مصر حينها بد استقرار الأوضاع الأمنية بها، ويدرس الأمر مع زوجته فقط.

7. الجنسية

في أغسطس 2014 نشرت مجلة «حريتي»، التابعة لمؤسسة الجمهورية، خبرًا عن أن أصول الفنان عمرو دياب، وعنونت: «انفراد.. عمرو دياب مش مصري»، لترجح أن تكون جنسيته الحقيقية هي اليمنية.

ونشرت مجلة «لها» بتاريخ 7 أبريل 2015: «قبل فترة خرج عمرو دياب وقال إنه مصري حتى النخاع، فوالده عبدالباسط دياب كان رجلًا بسيطًاً من مواليد محافظة الشرقية، وذهب للعمل خلال مرحلة شبابه بشركة هيئة قناة السويس، وارتبط خلال تلك الفترة بسيدة من مدينة بورسعيد كانت على درجة كبيرة من العلم والثقافة وتدعى رقية، ودرست خلال فترة شبابها في الإرسالية الأميركية، وانتهت منها عام 1948».

6. أزمة زفاف نجل «السبكي»

في مايو 2016 ترددت شائعات تمثلت في طلب «الهضبة» تغيير موعد صعوده على المسرح، في حفل زفاف نجل المنتج محمد السبكي، حتى لا يعطي فرصة للمطرب محمد حماقي بالغناء قبله، واستمراره في الغناء لأكثر من ساعتين حتى لا يسمح لتامر حسنى بالغناء وإحراجه.

بعدها دافع «السبكي» عن عمرو دياب في تصريحات له منشورة على بوابة «أخبار اليوم»، وقال فيها: «عمرو دياب فنان محترم ورجل بمعنى الكلمة، حيث حضر في موعده ووجد حماقي على المسرح يغني فجلس معي ينتظر انتهاء حماقي من فقرته ليصعد هو ويقدم فقرته».

وتابع «السبكي»: «لم يكن في الحسبان تقديم تامر لأي فقرة غنائية، وعمرو دياب استمر في الغناء لأكثر من ساعتين بسبب طلب ضيوف الحفل منه ذلك، لسعادتهم بوجوده وتفاعلهم مع أغانيه».

5. اعتناق المسيحية

«لما جيتي يا عدرا ليا تمسحيلي دموع عنيا لما جيتي زرتي بيتي حبك كان كتير عليا إنتي فرحة للحزانى في الضيقات دايماً معانا اشفعي يا عدرا لينا والدموع ولا يوم تجينا الخطية في البداية نار في قلبي مش ناسيها الخطية رغم نارها كنت برضه بمشي فيها».

ما سبق هي الترنيمة التي غناها عمرو دياب بصوته وتداولتها العديد من المواقع الإخبارية في ديسمبر 2008، مع الإدعاء بأن «الهضبة» اعتنق الديانة المسيحية، حينها خرج مدير أعماله أحمد زغلول، وقال حسبما نشر موقع «الراي»: «ليس لدي أي تعليق على هذا الموضوع، إنهها إشاعة لا تستحق الرد عليها».

4. شاطئ العراة

في أغسطس 2013 أحيا عمرو دياب حفلًا غنائيًا بجزيرة «ميكونوس»، حينها نالته انتقادات شديدة معتبرين أنه تواجد في شاطئ للعراة، وهو ما نشرته «أخبار الحوادث» حينها.

ولم يرد «الهضبة» على هذه الاتهامات والتزم الصمت، وكرر الحفل في العام التالي.

3. ارتباط نجلته بتامر حسني

في 2010 ترددت الشائعات حول تقدم الفنان تامر حسني لـ«الهضبة» للارتباط بنجلته «نور».

لكن تامر حسني نفى تلك الأنباء، وقال في تصريح لموقع «ART» إنه لم يتقدم لخطبة ابنة عمرو دياب من الأساس، وعن فيلم «نور عيني» الذي شارك فيه حينها أوضح: «اسم البطل في الفيلم نور، وليس مقصودًا منه أبدًا أن يكون على اسم ابنة عمرو دياب».

2. الهجرة من مصر

وفي أواخر عام 2011 تداولت المواقع الإخبارية أنباءً حول هجرة عمرو دياب إلى دبي، إثر الأوضاع الأمنية التي تعيشها مصر في أعقاب ثورة يناير، وهو ما لم يتم إثباته من خلال ظهوره في مناسبات عدة داخل مصر.

1. دينا الشربيني

في الآونة الأخيرة تداولت الأنباء حول ارتباط عمرو دياب بالفنانة الشابة دينا الشربيني سرًا، إثر كثرة لقاءاتهما مؤخرًا، لتنفي هدى الناظر صحة هذه الشائعات.

بينما خرج والد الفنانة الشابة وقال في تصريح لمجلة «لها»: «حسبنا الله ونعم الوكيل فى اللى بيقولوا بنتى اتجوزت عمرو دياب ومنهم لله، بنتى متجوزتش عمرو، وبنتى مش متجوزة، ومش عارفة مين مصلحته إيه فى اللى بيتقال».

المصري لايت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *