زواج سوداناس

البشير: واشنطن اقتنعت بعدم جدوى العقوبات



شارك الموضوع :

قال رئيس الجمهورية المشير عمر البشير: إن كثيرا من الدول الصديقة والشقيقة ساعدت السودان في رفع العقوبات الاقتصادية عنه، وفي مقدمتها السعودية، والإمارات، وامتدح البشير- خلال مخاطبته اللقاء الجماهيري الحاشد بالفشقة بولاية القضارف احتفالا ببدء توليد الكهرباء من بحيرة سدي أعالي نهر عطبرة وسيتيت أمس الخميس- جهود تلك الدول في وقفتها، ومساندتها للبلاد أيام الحصار على البلاد، وخصّ الرئيس بالشكر خادم الحرمين الشريفين، وحكومة وشعب المملكة العربية السعودية، والصندوق السعودي للتنمية، وحكومة وشعب الإمارات، ورئيسها، وصندوق أبوظبي للتنمية، وأمير دولة الكويت، والصندوق الكويتي للتنمية، وبنك جدة الإسلامي للتنمية، والصندوق العربي للتنمية، ودولة قطر، وأضاف “الصديق وقت الضيق”، وأردف “عايزين يجوعونا، ويركعونا، ونحن حلفنا لغير الله ما نركع”، وقال البشير- في أول لقاء جماهيري له بعد رفع الحظر عن البلاد: “أمريكا رفعت العقوبات والأمريكان حيكملوا ما تبقى”، وزاد “قدر ما حاولوا غلبهم، قلبونا كده غلبهم، ودونا كده برضو غلبهم”، بيد أنه عاد ووصف الأمريكان بالعمليين جدا، وتابع “قالوا الإيد الما بتلويها صافحها الآن صافحونا أهلا وسهلا”، ولفت إلى أن السعودية والإمارات وكثيرا من الدول والمنظمات ساعدت البلاد، وأردف “وقفوا معانا لأنو كنا مظلومين”، ووصف علاقات البلاد الخارجية بالممتازة، وأضاف “الأفارقة اختاروا الآن أميرة في مفوضية الاتحاد الأفريقي؛ فالتحية لكل الأشقاء في العالم العربي، في أسيا، وأفريقيا”، مؤكدا أن الدولة ماضية في علاقاتها الخارجية، وتوفير العيش الكريم لكل مواطن.

التيار

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *