زواج سوداناس

بالصور .. ﺍﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ ﺍﻟﻜﺎﻣﻠﺔ .. ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﻤﺪﻧﻲ ﻳﻨﻘﺬ ﺳﻮﻕ ﺣﻠﺔ ﻛﻮﻛﻮ ﻣﻦ ﻛﺎﺭﺛﺔ ﻣﺤﻘﻘﺔ



شارك الموضوع :

ﻧﺠﺤﺖ ﺷﺮﻃﺔ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﻤﺪﻧﻲ ﻓﻲ ﺍﺣﺘﻮﺍﺀ ﺣﺮﻳﻖ ﻛﺜﻴﻒ ﺑﻮﺭﺵ ﻧﺠﺎﺭﺓ ﺑﺴﻮﻕ ﺣﻠﺔ ﻛﻮﻛﻮ ﺑﻤﺤﻠﻴﺔ ﺷﺮﻕ ﺍﻟﻨﻴﻞ ﻭﺃﻧﻘﺬﺕ ﺭﻭﺍﺩﻩ ﻣﻦ ﻛﺎﺭﺛﺔ ﻣﺤﻘﻘﺔ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺳﻴﻄﺮﺕ ﻋﻠﻰ ﺧﺰﺍﻥ ﻏﺎﺯ ﻛﺎﻥ ﺃﻋﻠﻰ ﻣﺒﻨﻰ ﺍﻟﻮﺭﺵ ﻭﺣﺎﻟﺖ ﺩﻭﻥ ﺍﻧﻔﺠﺎﺭﻩ.
ﻭﻧﻘﻞ ﻣﺼﺪﺭ ﺧﺎﺹ ﻟﻤﻮﻗﻊ ‏( ﺍﻟﻨﻴﻠﻴﻦ ‏) ﺇﻥ ﻏﺮﻓﺔ ﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﻤﺪﻧﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﻗﺪ ﺗﻠﻘﺖ ﺇﺧﻄﺎﺭﺍً ﻋﻨﺪ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ ‏( 8:21 ‏) ﺻﺒﺎﺣﺎً، ﺑﻨﺸﻮﺏ ﺣﺮﻳﻖ ﺑﻮﺭﺵ ﻧﺠﺎﺭﺓ ﺑﺴﻮﻕ ﺣﻠﺔ ﻛﻮﻛﻮ، ﻭﺃﺿﺎﻑ ﺍﻟﻤﺼﺪﺭ ﺃﻥ ﺃﺭﺑﻌﺔ ﺳﻴﺎﺭﺍﺕ ﺇﻃﻔﺎﺀ ﻭﻣﻴﺎﻩ ﻗﺪ ﺃﺳﺮﻋﺖ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ، ﻭﻓﻮﺭ ﻭﺻﻮﻟﻬﺎ ﻻﺣﻆ ﺃﻓﺮﺍﺩﻫﺎ ﺧﺰﺍﻥ ﻏﺎﺯ ﻛﺒﻴﺮ ﺍﻟﺤﺠﻢ ﺃﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺒﻨﻰ ﻳﻘﻊ ﻋﻠﻰ ﺑﻌﺪ ﺧﻤﺴﺔ ﺃﻣﺘﺎﺭ ﻣﻦ ﻣﻜﺎﻥ ﺍﻟﺤﺮﻳﻖ، ﻭﺃﺑﺎﻥ ﺍﻟﻤﺼﺪﺭ ﺃﻥ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻧﺨﺮﻃﺖ ﻓﻲ ﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻹﻃﻔﺎﺀ، ﻭﺑﺪﺃﺕ ﺑﺘﺄﻣﻴﻦ ﺧﺰﺍﻥ ﺍﻟﻐﺎﺯ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ﺗﺒﺮﻳﺪ ﻣﺴﺘﻤﺮﺓ ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﻨﻔﺠﺮ، ﻭﻣﻦ ﺛﻢ ﺭﺷﺤﺖ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﻴﺮﺍﻥ ﺑﺎﺣﺘﺮﺍﻓﻴﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ، ﻣﻜﻨﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻴﻄﺮﺓ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺣﺼﺮﻩ ﻓﻲ ﺣﻴﺰ ﺿﻴﻖ ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﻤﺘﺪ ﺇﻟﻰ ﻣﺴﺎﺣﺎﺕ ﺃﻭﺳﻊ، ﻭﺫﻟﻚ ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﻭﺟﻴﺰ، ﻭﻗﺪ ﺷﺎﺭﻙ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‏(8) ﺿﺒﺎﻁ ﻳﺘﺒﻌﻮﻥ ﻟﻠﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﻤﺪﻧﻲ ﻋﻠﻰ ﺭﺃﺳﻬﻢ ﻣﺪﻳﺮ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﻤﻴﺪ ” ﻋﺜﻤﺎﻥ ﻋﻄﺎ ” ﺑﺠﺎﻧﺐ ﺭﺋﻴﺲ ﻗﺴﻢ ﺣﻠﺔ ﻛﻮﻛﻮ .

ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ ﻗﺎﻝ ﻣﺪﻳﺮ ﺩﺍﺋﺮﺓ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﺑﺎﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﻤﺪﻧﻲ ﻭﻻﻳﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﺍﻟﻌﻤﻴﺪ ” ﻋﺜﻤﺎﻥ ﻋﻄﺎ ﻣﺼﻄﻔﻰ ” ﻓﻲ ﺗﺼﺮﻳﺢ ‏( ﻟﻠﻤﻜﺘﺐ ﺍﻟﺼﺤﻔﻲ ﻟﻠﺸﺮﻃﺔ ‏) ﺇﻧﻪ ﻭﻓﻮﺭ ﺗﻠﻘﻰ ﺍﻟﺒﻼﻍ ﺗﻢ ﺗﺤﺮﻳﻚ ‏( 2 ‏) ﻋﺮﺑﺔ ﺇﻃﻔﺎﺀ ﻭ ‏( 2 ‏) ﺗﺎﻧﻜﺮ ﻟﻤﻜﺎﻥ ﺍﻟﺤﺎﺩﺙ، ﻣﺸﻴﺮﺍً ﺃﻥ ﺃﻧﻪ ﻭﺑﺎﻟﻮﺻﻮﻝ ﻟﻤﻜﺎﻥ ﺍﻟﺤﺮﻳﻖ ﻭﺟﺪ ﺧﺰﺍﻥ ﻏﺎﺯ ﺃﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺒﻨﻰ ﻋﻠﻰ ﺑﻌﺪ ‏( 5 ‏) ﺃﻣﺘﺎﺭ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺮﻳﻖ ﻟﻴﺘﻢ ﻋﻤﻞ ﺧﻄﺔ ﻣﻦ ﻣﺤﻮﺭﻳﻦ ﺍﻷﻭﻝ ﺗﻤﺜﻞ ﻓﻲ ﺗﺄﻣﻴﻦ ﺧﺰﺍﻥ ﺍﻟﻐﺎﺯ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﺘﺒﺮﻳﺪ ﺍﻟﻤﺴﺘﻤﺮ ﻭﺍﻟﻤﺤﻮﺭ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻓﻲ ﺇﻃﻔﺎﺀ ﺍﻟﺤﺮﻳﻖ ﻭﺍﻟﺬﻱ ﺗﻢ ﺣﺼﺮﻩ ﻓﻲ ﻧﻄﺎﻕ ﺿﻴﻖ ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﻤﺘﺪ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺨﺎﺯﻥ ﻭﺍﻟﻮﺭﺵ ﺍﻟﻤﺠﺎﻭﺭﺓ، ﻣﺒﻴﻨﺎً ﺃﻥ ﺟﻬﻮﺩ ﻗﻮﺓ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﻤﺪﻧﻲ ﺃﺩﺕ ﻟﻠﺴﻴﻄﺮﺓ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺈﺷﺮﺍﻑ ﻣﺒﺎﺷﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻮﺍﺀ ﺷﺮﻃﺔ ” ﺑﺸﻴﺮ ﻋﻠﻰ ﺿﻮﺍﻟﺒﻴﺖ ” ﻣﺪﻳﺮ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﻤﺪﻧﻲ ﻭﻻﻳﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ .

ﺍﻟﻨﻴﻠﻴﻦ – ﻭﺩﺭﺍﺑﺢ

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        العشارى

        تسلموا يا ابطال

        الرد
      2. 2
        مواطن

        مفروض الاسواق وخصوصا محلات الملابس واماكن تجمعات المحلات التجارية والورش ان يلزم اي محل بوجود طفاية مناسبة الحجم داخل المحل لان الحريق حين ينشب في بدايته يكون صغيرا ويمكن لصاحب المحل ومعه اصحاب المحلات المجاورة بطفاياتهم ان يسيطروا على الحريق في نفس وقت نشوبه اما اذا ترك الامر حتى وصول الدفاع المدني الذي ربما يصل بعد ربع ساعة او نصف ساعة على اقل تقدير تكون النيران قد اتت على السوق كله وهذا حدث من قبل عدد من المرات فالوقاية بالطفايات خير من علاج الدفاع المدني .
        وافراد الدفاع المدني يحتاجون لمزيد من التدريب لان الكوارث لا تستاذن الناس ولا يمكن حتى التكهن بحجمها فمرة حين سقط زوجين بتهدم بئر في منطقة الثورة لم يستطع الدفاع المدني اخراج الجثث الا بعد حوالي خمسة ايام وهذا يدل على ضعف قدرات افراده . واهم شي في عمل الدفاع المدني ايجاد افراد يكونوا شديدي الذكاء لوضع الخطط سريعة النتيجة قليلة التلكفة باقل الخسائر . فنحن نشاهد في دول العالم بعض اجهزة الدفاع المدني تتمكن من اخراج ناجين في زمن قياسي من مناجم عميقة داخل الارض خلال زمن وجيز اما عندنا فدفاعنا المدني يحتاج خمسة ايام لاخراج جثث من داخل بئر سايفون !!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *