زواج سوداناس

الدعم السريع: التمرد انحصر في قمة “جبل مرة”



شارك الموضوع :

أكدت قوات الدعم السريع خلو دارفور من الحركات المسلحة والمتفلتين عدا فئة قليلة تتبع لحركة تحرير السودان جناح عبد الواحد نور وتتركز في قمة جبل مرة.
وقال المتحدث باسم القوات المقدم آدم صالح في تصريحات صحفية أمس: “بفضل جهود وانتشار قوات الدعم السريع، فإن دارفور أصبحت خالية تماماً من الحركات المسلحة والمشبوهين والمتفلتين إلا القليل منهم في قمة جبل مرة ،”وأضاف: “الوصول إلى قمة جبل مرة أصبح في متناول الدعم السريع بعد تأمين مناطق شرق جبل مرة، فنقا، ودربان وقولو”، وأردف: “كل الطرق مفتوحة لقمة جبل مرة والوصول إليها أصبح سهلاً”.
وأوضح صالح أن قوات الدعم السريع ظلت ترابط على حدود السودان الشمالية والغربية والجنوبية ما جعل الحدود السودانية تحت السيطرة، مضيفاً أن قواته تعمل على مكافحة تهريب البشر والهجرة غير الشرعية وتهريب الذهب والثروة الحيوانية والسلاح.
وأضاف: “كما أنها تقوم بمطاردة كل الظواهر السالبة التي تقوم بها الحركات المسلحة والسالبة في الحدود مما انعكس إيجاباً على الوضع الأمني في دارفور التي تشهد استقراراً أمنياً كبيراً”.
وكانت قوات الدعم السريع تتبع لجهاز الأمن والمخابرات منذ تأسيسها في منتصف 2013، لمحاربة جماعات التمرد في السودان، وتثير جدلاً متعاظماً بحسبانها مليشيات غير رسمية، تشارك في المعارك بإقليم دارفور والمنطقتين، وتتهم بارتكاب انتهاكات جسيمة أثناء معاركها، وهو ما ينفيه قادة تلك القوات ويؤكدون إسهامهم في مساعدة القوات النظامية الرسمية والعمل على حماية المدنيين.

الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *