زواج سوداناس

من عم عبدو ابرما لي محاسن كبي حرجل يا قلبي لا تحزن



شارك الموضوع :

لا أدري ما الذي أصاب الشعب السوداني وشبابه الذي يضرب بضم الياء به المثل في الرقي والتحضر والثقافة العالية … شبابنا العاقل المتميز ، المتعلم الفاهم الذي للصواب يميز ، الشعب التقي ، العارف الذي لا يوصف ب الغبي ، لا أدري ما الذي اصابكم واعياكم حتي باتت السماجة والعباطة هي علاماتكم في كل نهاية اختبار ، لا أدري ما الذي أصبح يحرك فيكم السذاجة لهذه الدرجة حتا بتم تتبعون سفاسف الأمور وتتركون المهم منها ، وعفوا أن جرحتكم بقلمي ولكن شهادة لله ما قلت هذا إلا لأنني أحبكم .

ما أن باتت آذاننا ترتاح من آلام مقولة (عم عبدو ابرما ابرما) التي تم حشرها في كل موقف بطريقة سمجة تدعوا للغثيان حتي طرأت لمسامعنا مقولة جديدة (محاسن كبي حرجل) ارجعتنا لنفس الآلام المقرفة التي أرجعت نفس الآلام لمسامعنا وباتت تنخر في حبال آذاننا الصوتية حتي (الطرش) ، وهو لعمري من سفاسف الأمور التي بات ينتهجها شبابنا دون مراعاة لمشاعر (محاسن) ولا الإحترام (لعم عبدو) ورحم الله أخلاق شبابنا ؟

(محاسن كبي حرجل) ما أن تدخل في دهاليز (الفيس بوك) لتبحث عن معلومة أو خبر مهم يهمك … حتي تري المقولة آنفة الذكر تتزين بها البوستات والمنشورات في منظر مقرف ومخيب للآمال والتطلعات لتغير حال البلاد والعباد ..؟!

وأكثر ما لفت نظري ومما دعاني اكتب هذا المقال منشور لأحدهم كاتب فيه :
(الحكومة تتفق مع مصر بعدم إثارة المشاكل الخلافية بينهما) هنا انتهي الخبر وهو خبر مهم جدا جدا للنقاش … ولكن السيد المحترم ختم المنشور تحت بمقولة ( محاسن كبي نعناع) وملصق هكذا 😂 ؟؟؟ وكتابة الكلمات تحت انسي بها الناشر الناس بخبر الحكومة وتركهم يضحكون علي (النعناع الذي ستكبه محاسن) في سقطة معرفية مذرية تصيب هذا الناشر والمعلقين سواء … والانجرار وراء سفاسف الأمور وترك المهم وهو الذي يرجعنا الي الوراء ولن نتقدم ابدا .

لا أدري من هي (محاسن) ومن هو (عم عبدو) ولكن علي حسب معرفتي انهم ضحية تخلف لبعض الشباب مصابين بتشويه جيني وما أكثرهم هذه الأيام في المجتمع .

(محاسن) وكما اشاع البعض (بائعة خمور) مشهورة يتردد عليها البعض مسرعين بطلب (كباية حرجل) كقاموس حتي لا تثير الشبهات والله أعلم …. وحتي لا ندخلها في الظن لماذا لا ندعوا لها بالهداية بدل أن نحشر اسمها في كل شئ حتي باتت يتردد صدي مقولة (محاسن كبي حرجل) حتي داخل البيوت والأسر …

كما من قبل فضحوا (العم عبدو) بمقولته المشهورة حتي دعت الرجل وأسرته للخروج في احدي الصحف يبرئ نفسه منها وادخلوا في نفسه وأهله الإحراج. .. هاهم يتوجهون (لمحاسن) لبث سمومهم فيها حتي خرجت هي الاخري وهددتهم برفع قضايا ضد من يذكر اسمها بسوء …. سيبوهم في حالهم ارجوكم يا معشر الشباب .

السودان بلد يحتاج لتعمير من الشباب لا للهدم منهم … لنا قضايا جمة تحتاج النقاش الجاد وأظن أن (العم عبدو ومحاسن) لن يحلوها لنا بإثارة المهاترات بإسمهما …. نحن في مرحلة تريد منا الجدية بعيدا عن الهظار والمزاح باسم محاسن وعم عبدو …. لذلك حان الآن لنترك سفاسف الأمور والتوجه لمهمات الأمور وهكذا تساق الامور …

لينظر شبابنا الي شباب مصر والأردن وليبيا والعراق والامارات…. كل صفحاتهم تطرح قضايا مهمة وتتم مناقشتها بكل حنكة وجدية دون التدخل من (العم عبدو ولا الخالة محاسن) فإلي متي نلحق بركب الشباب الجاد فحدثوني عليكم برب العباد .

وطننا يحتاج منا الجدية لحلحلة قضاياه ف الرجاء أن نلتفت لها دون المساس بحقوق الأشخاص وننسى القضية .

عفوا العم (عبدو) عفوا الخالة (محاسن) نيابة عن شبابنا فهم ب الضحك عليكما لا يعرفون قدركما ويكفي أنني وهو وهي وهم وهن يعرفون قدركما ولكما العتبي حتي ترضوا .

ما كتبت إلا لأنني أحب الشباب المتفتح المستنير الذي لا يقبل أن يستفز مشاعر الغير وارجوا من جميع الشباب إلا يزعل مني لأنني لولا محبتكم غالية عندي لما عاتبتكم ابدا .

الله يهدي جميع الشباب يارب.

بقلم
مروان شيخ الدين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


11 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ود بلد

        من اجمل المقالات والمواضيع التي طرحت في الموقع .. وصراحة الموقع للاسف ليهو دور كبير في نشر الثقافه المابتشبهنا دي بنشر بعض المواضيع الغير مفيدة وكلها مصدرها من طامة العصر الفيسبوك وكانما بقى ليهم اصدق واحسن موقع ناخد منو المواضيع … شبابنا الحالي رحمة الله عليهو “خربو كل شي وحدث ولاحرج” وبحيك اخونا مروان شيخ الدين لانو كلامك محسوس وبلامس وجدان كل سودلني غيور .. ومزيد من التقدم لقلمك الصادق جدا

        الرد
      2. 2
        ميمي

        كلامك جميل اخي مروان لكن وين هم الشباب الذين تتكلم عنهم ؟؟؟ اولا لازم ترجع مرحلة المتوسطه لكي نخرج شباب ناضح وبيفكر صاااااح اما الموجودين فمنهم قليل جدا يحسن حتي يفرق بين الحروف وهي الزاااا والذذذ والله الواحد يتحسر عليهم وفيهم ناس دكاتره وهمهم دخول العولمه في الفيس والواتس بقينا نجري وراء الشمارات اكثر من المعلومه المفيدة وجزاك الله خيرا علي الموضوع

        الرد
      3. 3
        محمد الحاج

        شكرا شكرا مروان وتسلم اناملك الذهبيه لما خطته لنا من ابداعات ونصايح جما تخيل كيف يكون الحال لو ماكنت سوداني واهل الحاره مااهلي لك التحيه والتجلا مروان ابداع

        الرد
      4. 4
        محاسن فضل

        اشكر الأخ مروان شيخ الدين علي الكلام الجميل فعلا ياشباب السودان خجلتونا ايه حكاية محاسن دي كل المواقع تتحدث وين قضايا الوطن وين اسثمارات البلد انتو القدوة كيف تنسوا دوركم وجارين وراء أمورة تافهة كانوا ناقصين سذاجة بجد خجلتونا

        الرد
      5. 5
        ام حيدر

        شكرا اخي مروان علي الكلام الجميل . الحمدلله لسة الدنيا بخير وعندنا مايخاف علي الوطن واتمني من الشباب ان ينتبهوا إلي مشاكل الوطن وكيف يمكن ان نطور البلد بدل تناول سفاسيف الأمور وتضيع الوقت في الفارغ

        الرد
      6. 6
        ميمي

        جزيل الشكر للأخ ناشر المقال..عسي ولعل تجد فيهم أذن صاغية
        *منعا للبس فقط لا لشئ آخر بالنسبة للمعلقة بإسم ميمي
        فضلا وليس أمرا صعي شئ علي الإسم حتي لايحدث لبس
        فكما ترين أنا أيضا أستخدم الإسم من قبلك
        رجاءا من أجل التفريق بيننا

        الرد
      7. 7
        ميمي

        عفوا
        *ضعي

        الرد
      8. 8
        محاسن فضل

        شكرا اخي مروان علي الكلام الجميل الحمدلله لسة الدنيا بخير واتمني من الشباب ان ينسوا سفاسيف الأمور وينتبهوا الي مشاكل البلد وتطويروا .معقولة ياشباب احقا خجلتونا .مين هي محاسن وايه حكايتها مع الشباب والله حيرتونا

        الرد
      9. 9
        بهاءالدين محمد إبراهيم

        نحن ننقاد وراء العواطف من غير ندى نفسنا وقفة تفكير عقلية ويحب علي كل زائر يضبط نفسة ويفكر في الأشياء بإيجابية

        الرد
      10. 10
        Azam Hazim

        هذه مصطلحات يخترعها مطبلاتية النظام ليشغلو العقول التي تطالب بحقها في الحياة الكريمة ….

        الرد
      11. 11
        Amar

        انت رائع

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *