زواج سوداناس

“المركزي” يؤكد التزامه بالقوانين الدولية في القطاع المصرفي



شارك الموضوع :

أكد بنك السودان المركزي التزامه بالقوانين والمعايير الدولية في القطاع المصرفي، وقال نائب المحافظ دكتور بدر الدين قرشي إن البنك المركزي يعتزم مواكبة المتغيرات ووضع السياسات للوفاء بالمتطلبات، وقال إن السودان استوفى كافة الإجراءات الخاصة بمكافحة جرائم غسيل الأموال كاشفاً عن مراجعتهم السياسات المصرفية للوفاء بمتطلبات التوصية (16) من توصيات مجموعة العمل المالي (فاتف) على حوالات العملاء وأشار في ندوة تأثير التوصية 16 على حوالات العملاء أمس إلى أن اختيار السودان لاستضافة الندوة جاء في وقت يشهد فيه الاقتصاد والمصارف السودانية انفتاح بعد رفع العقوبات الاقتصادي الذي يمهد الطريق للتحويلات.

ومن جانبه أكد رئيس اتحاد المصارف مساعد محمد أحمد أهمية ا(التوصية 16) الصادرة من فريق العمل المالي FATF عن حوالات العملاء لجهة أن الحوالات تشكل نسبة كبيرة من مداخيل المصارف بالإضافة إلى أن الاتحاد الأوروبي حدد 26 يوليو من العام الحالي 2017 موعد نهائي للتقيد بكل تعليمات التوصية 16 للحوالات التي تكون البنوك الأوروبية طرفاً وأبان أن السودان أنشأ إدارة لمزيد من إحكام التعامل وأكد تطبيق إدارات البنوك السودانية المعايير الدولية بشفافية عالية ولديهم القدرة في التعامل مع هذه المستجدات معلناً اطمئنانهم على تجاوز هذه المعايير.

أمين عام مجلس الوحدة الاقتصادية العربية معالي السفير محمد الربيع أشاد بالسودان لمواجهته مخططات الانقسام والحصار الاقتصادي الذي وصفه بالجائر، وقال: “هللنا برفع العقوبات، ولكن لم نصف ولم نفرح لأن السودان استطاع طيلة الفترة الوقوف أمام المحن واستطاع بمفرده المحافظة على الاستقرار الاقتصادي وأنتج الجرار الزراعي والكثير من المنتجات ليوفر قوت شعبه.

وأكد أن الدول العربية تعاني سياسياً وأمنياً واقتصادياً بسبب انخفاض أسعار البترول مبيناً أنه أطاح بكثير من الخطط التي كانت موجهة للتنمية لافتاً إلى أهمية الاستثمار في الدول العربية لجهة أنه يولد دخولاً كثيرة ويحقق الرفاه للشعوب العربية لضمان الاستقرار الاقتصادي. وأضاف أنهم في السودان الآن من أجل التعامل مع توصية فرضت على المؤسسات بحجة تبييض الأموال، وقال: “الندوة لنجنب أنفسنا الغدر والكيد، يعلنون الإسلام هو الإرهاب وهو بعيد عن ذلك، وهو لم يكن رحمة للعرب والمسلمين بل رحمة للعالمين”وأعلن دعمهم للدول العربية من أجل مصارعة المخططات الرامية لإسقاط الوطن العربي.

من جانبه أمن المدير التنفيذي لمجموعة بنك الخرطوم فادي فقيه على أهمية التباحث حول التوصية 16 مؤكدًا دور مصرفهم المتعاظم في إنشاء إدارة التزام المخاطر لتعزيز الدور وتوفيره الدعم اللازم للاضطلاع بمهام تنفيذ التوصيات والمعايير الدولية.

الخرطوم: عاصم إسماعيل
صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *