زواج سوداناس

قصة أميركي تحول من غناء الراب إلى بيع القهوة بالسعودية



شارك الموضوع :

قصة مثيرة وراء تحول أميركي من غناء الراب إلى بيع القهوة في السعودية. “مطاع بيل” الذي اعتنق الإسلام وتوجه إلى السعودية تحدث لـ “العربية نت” عن حياته، بعد مشوار الشهرة في عالم الغناء الذي استمر 11 عاماً، ليختار فيما بعد الابتعاد نهائياً، بعدما ذاع صيته في مجال غناء الراب، حيث وصلت مبيعات تسجيلات فرقته أكثر من 4 ملايين نسخة حصدوا منها ملايين الدولارات.
عن بداياته، أشار “مطاع” إلى أنه التحق بفرقة “تو باك” وعمره 15 عاماً، قائلاً: “كنت أكتب الشعر وأغني، وبعد وفاة قائد الفرقة قمت بقيادة الفرقة بعده، وتمكنت من الحفاظ على نجاحها، بل وقدتها لنجاح آخر، إذ بعت 40 مليون نسخة من أحد الألبومات حول العالم، فوصلت الفرقة بقيادتي إلى قمة الشهرة، وأصبحت أمتلك الأموال الطائلة، وأفخم السيارات والطائرات الخاصة والقصور وكل ما يخطر على قلب بشر من المتع الدنيوية الزائفة”.
وأضاف: “عندما قررت ترك الغناء، بادرت إلى سداد كل الغرامات المترتبة علي إثر إنهاء العقود مع الشركات”.

“مطاع” الذي عاش حياة قاسية بعد مقتل أبويه وهو طفل صغير، باع كل ما يملك وتبرع بالمال. وقال: “لم أبق إلا على جزء بسيط كان هو الذي تعبت فيه وكان أجري”.
وحول النشاط الذي امتهنه بعد إسلامه، أشار إلى أنه افتتح مقهى برأس الخيمة، وسيفتتح عربة متنقلة للقهوة بالرياض، ولديه أيضاً شركة تسويق.
وحول اختياره مشروع عربة القهوة بالذات ذكر لـ”العربية.نت” أن جده لأمه كان من كوبا، وكانوا يحبون القهوة ويجلب لهم في كل زيارة كمية كبيرة من القهوة، وبدأ بهذا المشروع برأس الخيمة وحالياً في السعودية، ومعه اثنان من الشركاء السعوديين.
وكشف “مطاع” عن عشقه للطعام السعودي وخاصة “الكبسة”، والقهوة. وقال إن فنجان القهوة كان سبباً لتعرفه على مجموعة شباب سعوديين يعملون اليوم على مشروع مميز يطلقونه قريباً في شوارع العاصمة السعودية وهو عبارة عن عربة متنقلة تبيع القهوة.
وحول طريقة تعرفه على زوجته اليمنية الأصل التي تحمل الجنسية الأميركية، قال: “بداية إسلامي لم أكن أعرف الكثير من المحظورات ومنها ارتداء السلاسل، فكنت في أحد الأيام أرتدي سلسلة مكتوب عليها الله، وكنت أجلس بمقهى مع أحد أصدقائي فاقتربت مني زوجتي الحالية، ورأت أن السلسلة مكتوب عليها لفظ الجلالة وسألتني هل أنا مسلم فأجبتها بنعم، فقالت لي إن المسلمين لا يجوز لهم استخدام السلاسل. وبعدها طلبت منها رقم والدها وبعد 3 أشهر تزوجتها وأنجبت منها 4 أولاد وبنت، وهم يتحدثون العربية بإتقان، وأخطط لأن يكملوا تعليمهم في السعودية.”

 

يعود مولد بيلي إلى تاريخ 11 أكتوبر 1977 في نيوجيرسي بولاية نيويورك. مارس الغناء خلال الفترة الممتدة بين عامي 1994 و2005. واسمه الحقيقي موتا واسين شاباز بيلي MUTAH WASSIN SHABAZZ BEALE واسمه الحركي الذي اشتهر به هو نابليون NAPOLEON.. أما الاسم الذي أطلقه عليه والداه فهو مطاع.
كانت بدايته مع فرقة محلية تسمى دراماسيدال، ثم ظهر في أغنية مع أسطورة الراب المشهور توباك شاكور 2 PAC SHAKUR عام 1995 تحت عنوان “إنني ضد العالم ـ ME AGAINST THE WORLD ». وقبل نهاية ذلك العام قام توباك بتكوين فرقته المعروفة باسم الخارجون على القانون ـTHE OUTLAWS، وانضم إليها بيلي وكل أفراد فرقته الصغيرة، وأصبح اسمه الحركي “نابليون”. وبعد اغتيال توباك في سبتمبر 1996 عن 25 عاماً، عاد بيلي إلى نيوجيرسي وانتقلت الفرقة إلى لوس أنجلوس.
خلال مشواره الفني مع توباك، باع بيلي أكثر من 60 مليون ألبوم غنائي. وكان يتقاضى مبالغ مالية كبيرة تقدر بملايين الدولارات. ورغم الوضع المريح وأضواء الشهرة التي كانت تطارده، أشهر إسلامه عام 2001. وأشار إلى أن أعضاء فرقته، وعددهم ثلاثة أشخاص، أسلموا على يديه إلى جانب مغن آخر.

العربيه نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        omar ibrahim

        بسم الله الرحمن الرحيم
        انشاء الله التوبة لفناننين السودان والرجوع الى الله وكسب الرزق الحلال . بدل ما يقوموا بالاحتفال بعيد الحب كما يقولون.
        والاعياد فى الاسلام عيد الفطر وعيد الاضحى. فهمت يا حسين الصادق واعلم كلما زاد جمهورك زادت سيئاتك
        والله يهديك ويهدينا

        الرد
      2. 2
        سليم علي

        وبن العالم و وين ناس ندا و امثالها

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *