زواج سوداناس

أسرة الليثي تتسلم حفيدتها ذات الأربعة أشهر من السلطات الليبية.. مقتل والدها ووالدتها اللذان كانا ينتميان لداعش



شارك الموضوع :
وصلت إلى مطار الخرطوم عصر يوم الإثنين، الطفلة لجين أحمد، البالغة من العمر (4) أشهر بصحبة جدها الليثي، قادمة من دولة ليبيا بعد مقتل والدها ووالدتها الطالبة آية الليثي، اللذان كانا ينتميان لتنظيم داعش بمدينة سرت الليبية.
وقال العميد أمن د. التجاني إبراهيم في مؤتمر صحفي بمطار الخرطوم، إن والدة الطفلة كانت قد سافرت إلى ليبيا في أغسطس 2015 من ضمن أربعة فتيات إنضممن إلى تنظيم داعش هناك ثم تزوجن من سودانيين يتبعون لذات التنظيم بسرت ، موضحاً أنه وفي أثناء عملية ماسميت بالبنيان المرصوص لتحرير سرت قتل إثنان منهن إحداهن آية الليثي وزوجها، كما تم في هذه العملية القبض على الإثنين المتبقيات ومعهن أربعة أخريات بواسطة السلطات الليبية وجاري التنسيق لإرجاعهن، كاشفاً عن التنسيق مع الجهات المختصة لسفر أسرة المرحومة آية الليثي إلى ليبيا لإحضار طفلتها.
وأكد التجاني أنه وبعد دحر داعش في سرت تم تنشيط وتعزيز الدوريات لضبط الحدود بين السودان وليبيا وتشاد.
من جانبه إستعرض الليثي الحاج يوسف والد آية خلال المؤتمر تفاصيل إختفاء إبنته التي كانت تدرس بإحدى الجامعات بالخرطوم ومن ثم ظهورها بليبيا وإنضمامها لتنظيم داعش، وقال إنه كان يتابع مع السلطات بالخرطوم بعد أن أبلغهم بإختفاء إبنته، كاشفاً عن تلقيه نبأ وفاة إبنته وتركها لطفلة صغيرة تبلغ من العمر أربعة أشهر بعد زواجها بليبيا من أحد السودانين ينتمي لذات التنظيم هناك، كما إستعرض رحلته لليبيا لإحضار الطفلة ، معرباً عن شكره لجهاز الأمن والمخابرات الوطني والسلطات الليبية والسفارة والجالية السودانية بليبيا لتسهيل مهمته وإحضار الطفلة التي سلمتها السلطات بليبيا للصليب الأحمر بعد مقتل والديها في سرت.
smc
شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Alkarazy

        مأسي شعب.يعني البنت تكبر ويقول لها بت الارهابين!!!! دا كلام دا ؟يامحاسن كبي حرجل

        الرد
      2. 2
        داوودي

        كان الله في عون الصغيرة لكن سؤال باي حق ياخذ الطفلة اليس لديها اب معروف ولا اكيد لم يتم عقد زواج بالطريقة الصحيحة ومن ثم تعود للبنت لامها … نرجع ونقول كان الله في عونها وربي يجعل اهل امها في عونها …

        الرد
        1. 2.1
          ود بلد

          ابو الطفلة توفى كما ورد بالخبر مع زوجته – أم الطفلة –

          اما بالنسبة للحكم في طريقة عقد الزواج فحسب علمي ان اي زواج بلا ولى باطل

          لاكين البنت وزوجها اكيد ما اتزوجو إلى بعد افتو ليهم واقنعوهم 100 % انو زواجهم شرعي وماعليهم شي لذلك تزوجو عشان كده يقع الأثم هنا على صاحب الفتوى وان شاء الله البنيه بت حلااااال باعتبار هذه الفتوى وان كان لايعتد بها الا انها ازالت سوء النيه من الأب والأم والله اعلم.

          وارجوا ان لا يفتح هذا الموضوع بهذه الصوره مره اخرى اولا حتى لا ننكأ جرح الأسرة المكلومة وثانيا حتى لا نزهق حياة اليتيمة المسكينة قبل ان تبداء

          ربنا يصلح حالنا واحوال المسلمين

          الرد
      3. 3
        sudania

        قالو امها تزوجت من احد السودانيين.. يمكن ما ذكرو اسم ابوها عشان ما تتعرف وتبقى قصة.. احسنوا الظن ي جماااعة

        الرد
      4. 4
        ميمي

        ربنا يرجم آية وزوجها..ويغفر لهما وهو رحمن الدنبا والآخرة ورحيمهما.. له رحمة وسعت كل شئ
        ويتولي طفلتهما برحمته
        والمقام ليس مقام فتاوي بصحة زواج أو بطلانه
        من شاء فاليترحم عليهما ويدعو لهما..فهما بين يدي الله الآن
        ومن لم يشأ عليه بالصمت أفضل من الخوض في أشياء لا تعنيه ولا علم له بها

        الرد
      5. 5
        ميمي

        عفوا
        *يرحم

        الرد
      6. 6
        Ema

        لهم الرحمة لكن هم وقت مرقوا رقبتكم للمشاهدة مع داعش العرس والولادة ليهم شنو لكن نقول شنو إرادة المولى ان تكون هذه الطفلة الجميلة

        الرد
      7. 7
        معاذ

        إنما الأعمال بالنيات .. صدق رسول الله .. هولاء الدوعش فهمن للدين خطأ. . ولكن نواياهم صادقه .. فهم الآن أفضوا الي ما قدموا. . وبين أيادي الله فنسأل الهدايه لمن هو علي نهجهم .

        الرد
      8. 8
        طلال

        لا فض فوك ي ميمي

        الرد
      9. 9
        osman abualgesim

        لإحولة ولاقوة الاباالله العلى العظيم.ماذنب هذه الطفلة البريية؟؟كان الله في عون هذه الأسرة

        . .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *