زواج سوداناس

لقاء تاريخي لنائب الرئيس و”موسى هلال” بعد قطيعة عامين مع الحكومة



شارك الموضوع :

بعد قطيعة مع الحكومة امتدت لأكثر من عامين، جمعت دامرة عرب المحاميد شمال الفاشر منطقة القبة، أمس، نائب رئيس الجمهورية “حسبو محمد عبد الرحمن” بشيخ قبيلة المحاميد “موسى هلال” الذي بعث برسالة تقدير للرئيس “البشير” من خلال لقاء جماهيري طالب فيه بالإبقاء على محلية الواحة كدامرة تجمع الرحل وعدم تذويبها ضمن سياسة الحكومة المعلنة بتقليل عدد المحليات. وتبادل “هلال” الحديث الودي مع نائب الرئيس وأثنى على دوره في السودان، وينتظر أن يرد نائب الرئيس التحية لـ”موسى هلال” بزيارته في مستريحة حيث يقيم هناك.. وفي حديث “حسبو” الذي استقبل بآلاف الفرسان على ظهور الأبل والخيول بمحلية كتم، قال إن الحكومة عازمة على القضاء على المتفلتين مهما كانت مهنتهم أو قبائلهم، ودعا نائب الرئيس للقبض عليهم وإيداعهم السجون في كتم والفاشر، ووجه بفصل قيادات الإدارة الأهلية المتسترين على النهابين و”الحرامية” والعاجزين عن القيام بدورهم في حفظ الأمن، ودعا والي شمال دارفور لفصل أي قيادي أهلي يعجز عن أداء دوره أو يتستر على “الحرامية”. وأثناء عبور وفد نائب الرئيس وادي كتم “وحلت” سيارة تابعة لـ(يوناميد) في الوادي وتجمع الأهالي لمساعدة السائق وكان بينهم أفراد عصابة تنهب السيارات، فتم إرغام السائق على مغادرتها وحاول أحدهم الفرار بها إلا أن الشرطة ألقت القبض عليه في الحال، وكان ممثل المواطنين قد تحدث في اللقاء الجماهيري بكتم وحذر من تفشي النهب حتى داخل المدينة والسرقات.
من جانبه، تعهد والي شمال دارفور “عبد الواحد يوسف” بالقضاء على مظاهر التفلت، في وقت أعلن فيه “حسبو” عن ترفيع مستشفى كتم من ريفي إلى مرجعي، وقرر حفر (10) آبار لدرء العطش وتحسين شبكة كهرباء كتم.. وفي وقت متأخر من مساء أمس انفض اجتماع للجنة الأمن، شارك فيه كبار ضباط الجيش والأمن والشرطة لوضع خطة تعزيزية جديدة للحفاظ على الأمن بدارفور.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        RAYYAN

        دارفوضى. .قمة الفوضى. .لن تنهض دارفور إلى قيام الساعة. .ليس رجما بالغيب بل بناءا على شواهد. .جهل وعصبية تحتاج إلى فرمته شاملة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *