زواج سوداناس

مصر والسودان .. أكذوبة الاستعمار



شارك الموضوع :

إذا قلت إن مصر والسودان بلد واحد .. يغضب السودانيون .. سيقولون إن المصريين يذكروننا بإستعمار السودان .. مع أن الحقيقة الواضحة أن مصر لم تحتل السودان بالمعنى الحرفى للكلمة .. عندما دخل محمد على السودان .. دخل بجيش تركى وتحت راية عثمانية .. لم يكن يسمى جيش مصر وكان محمد على الوالى العثمانى يحكم بجيش تركى.

دخل محمد على بــ 4000 جندي اجنبي وكانت السودان عباره عن ممالك مثل السلطنة الزرقاء أو مملكة الفونج (1505-1820)م وعاصمتها سنار، وسلطنة الفور في الغرب (1637-1875) م، واستقر حكمها في الفاشر وغيرها مثل مملكة تقلي ومملك المسبعات في كردفان ومملكة الداجو ومقر حكمها كلوا في الغرب الأقصى ومملكة البجا وعاصمتها هجر في الشرق.

عندما تأسس الجيش المصري .. اعتمد محمد علي على السودانيين وحدهم وليس المصريين في البداية .. خوفًا من أن يحمل المصريون السلاح .. وقد كان مألوفًا للمصريين .. أن يروا في حملات التجنيد الاجباري لاحقًا .. الجنود السودانيين تحت قيادة الألبانيين يجوبون القرى لفرز المصريين واختيار الأصحاء والاقوياء للتجنيد في الجيش المصري لاحقًا.

استمر السودان ومصر تحت الولاية العثمانية .. إلى أن نشبت الحرب بين محمد على والسلطان العثمانى .. وانتصرت الجيوش المصرية على الجيش العثماني واستسلم الاسطول التركي للجيش المصرى .. فما كان من قوى أوروبا إلا أن قامت بضرب الاسطول المصري .. وقررت انهاء النزاع باحتفاظ محمد على بحكم مصر والسودان .. وتقليص حجم الجيش والذى كانت نتيجته تسريح الآلاف من الجنود المصريين والسودانيين.

كانت مملكة مصر والسودان .. لكن الجنود السودانيين هم الذين كانوا يقومون بإدارة شئون الأمن في السودان .. قبل أن تقوم بريطانيا باحتلال مصر وإعلان الحماية عليها.

الحملة الوحيدة التي يمكن تصويرها على أنها حملة لمواجهة ثورة في السودان .. كانت انجليزية مصرية ..وفي الواقع تمت تحت قيادة بريطانية وبجيش أغلبه بريطاني .. وتم تسميتها بالحملة البريطانية المصرية .. لضمان شرعية التاج المصري الى جانب التاج البريطاني في حملتها لإنهاء ما سمى وقتها بالثورة المهدية.

وقع المصريون والسودانيون تحت حكم الاحتلال الانجليزى .. وما ان استردت مصر استقلالها .. حتى أعطت الاستقلال للسودان.

لن أدخل في تفاصيل عن تاريخ الشعبين المصري والسوداني .. ولا عن القناعات المترسخة في ذهن النخب السياسية في السودان حول علاقة مصر بالانقلابات العسكرية في السودان .. ولا عن الذهنية الاخوانية التي صنعت ثأرا تاريخيا بين البلدين نتيجه خلافها مع عبد الناصر.. ولا عن الانتهازية السياسية التي جعلت من البعض يتناسى جرحنا جميعًا بتفكك السودان لصالح تركيز اعلامى على مثلث حلايب وشلاتين.

الحقيقة التاريخية الواضحة .. أن المصريين لم يحتلوا السودان .. وان الجيش المصري تأسس بسواعد السودانيين والمصريين .. وأن الشعبين شاهدا كل أنواع المعاناة .. حتى أن المشروع القومي فترة حكومة النحاس الوفدية كان محاربة الحلفاء في المحروسة.

أخيرًا .. اشتهر السودانيون في الأفلام المصرية بلعب دور السفرجى أو الخادم.. عفوا لم يكن السودانيون يخدمون المصريين .. الحقيقة .. أن السودانيين خدموا في القصور والمصريين إستُعبدوا في الحقول.

إبراهيم الشهابي
صدى البلد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


15 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الكوشى

        هذه هى الحقيقة الكاتب من القلائل الذين يقولون الحقيقة ولا يلوون عنقها يبقى شىء واحد ان يلجا الطرفان للتحكيم الدولى بشان مثلث حلايب – شلاتين – أبورماد ولنا فى النزاع القطرى البحرينى سابقا حول جزيرة حوار أسوة حسنة ويا دار ما دخلك شر

        الرد
      2. 2
        الجعلي الحر الراي

        والله الراجل بقول كلام زي الفل
        وحتي الريس البشير غلط وقال الحكم الثنائي الانجليزي المصري وكان مصر امبراطوريه ودوله عظمي مثل انجلترا لكي تشاركها الحكم والاحتلال ونسي التاريخ والريس ان المصريين كانو خدم ومستعبدين من الجيشين العثماني والانجليزي
        من الذي ضرب تاريخ السودان وكتب الاستعمار الانجليزي المصري والاستعمار التركي المصري الحق يقال ان اهل مصر كانو محتلين من تركيا وانجلترا فكيف لمحتل ان يحتل مع المحتل
        واعتقد ان كتابه التاريخ حصل عبث فيه ف هذه الجزئيه واشك ف بعض المصريين ذات نفسهم هم من وراء ذلك اي كتابه تاريخنا ف هذه الجزئيه للظهور بمظهر الاستعلاء والقوة@
        وننبه الكاتب انه ذكر اغلب الممالك جنوبا وغربا وشرقا ونسي ممالك الشمال من اهلنا النوبين والدناقله والحلفاويين والمحس ووووو و كمان نسي ممالك مقرن النيل ف ذلك الزمان واعتقد الممالك المنسيه ف المقال ممالك علوة و مروي وملوك الفراعنه وما تفرع منها من ممالك وممالك ملوك الشلالات
        المهم
        مصر لم تحتل ارضنا اولا
        وانا اذهب الي اكثر من ذلك
        غالبيه اهل مصر سودانيين ولكن ضربهم الهواء البارد ففتح لونهم و تخالطو وتصاهرو مع الحابل والنابل من غزوات واحتلالات ف انتجوا الشعب المصري
        لان الفراعنه وكل الملوك سودانيين وقصورهم ومعابدهم تمتد
        شمال السودان الي جنوب مصر فقط وكان جبل البركل هو المقدس عندهم علي حسب جهلهم و فيهو اكبر اله لهم
        مولود فيه وهو اب للاله كلهم ع حسب خزعبلاتهم حتي الحجر الذي بنوا منه الاهرامات اتو به من جبل البركل للتبرك به و من المعلوم ان الفراعنه كانو متفوقين ف الفلك والهندسه والطب اختارو مكان لا يصل له الماء والفيضان من اجل دفن ملوكهم ف اختارو الجيزة مع العلم ان كل قصورهم ومعابدهم تمتد من شمال السودان الي جنوب مصر
        فاذا نحن ملوك النيل و ملوك مصر والسودان تاريخيا وجاء العلم الجديد الجينات الوراثيه واكد الامر لسكان مصر
        ف اذا هيا يا سكان مصر زوروا اهلكم الاصليين ف السودان وقدموا لهم الورود و الهدايا وصلوا الرحم

        الرد
      3. 3
        ود الجزيره

        هذا لا ينفي ان جباة الضرائب المصريين اثقلو كاهل الشعب السوداني في العهد التركي و تسببو في قيام الثوره المهديه … هذا لا يبرر سلوك الحكومات المصريه(اذا اعتبرنا الشعب المصري مقهور من حكومته) من بعد محمد نجيب, التي تعتبر الى اليوم السودان حديقه خلفيه. تساعد التمرد و تثير الفتن. الرئيس البشير ذكر انه عندما تعامل السودانيين بحسن نيه و سمحو بوجود نقاط مراقبه في حلايب استخدمها المصريون فيما بعد لاحتلال المثلث!!!و قس على ذلك

        الرد
      4. 4
        wad nabag

        نهنئ الاستاذ ابراهيم الشهابي علي هذا المقال المنصف لعلاقات السودان بمصرسياسيا خلال الثلاثمائه عاما الاخيره .فالمقال ولاول مره يؤكد علي كثيرمن الحقائق الغائبه عن كتب التاريخ ناهيك عن ادعائات حزبي الوفد والاخوان وبعض جهال الساسه وكذب الاعلام وجهل بعض اجهزه الدوله الاستخباراتيه المتعمد لخدمه اجنده خفيه غيررشيده !! فالمقال استطاع تعويم العلاقه بين القطرين وسحبها من قاع النهر ومن الموت غرقا!!!! ولوضع العلاقه في مكانها الصحيح لابد من تصحيح مفاهيم بعض اجهزه الدوله المصريه والاعلام الكذوب ومفاهيم الاحزاب السياسيه والاخوان منهم في المقدمه!!كذلك تسويه المشاكل التي تطفوا علي السطح وتعيد الازمه للمربع الاول كلما تحسنت العلاقات كمشكله حلايب وشلاتبن مثلا ؟
        الحقائق التاريخه المجرده تقول بكل وضوح الاتي:
        *الجيش المصري الحديث اسسه محمد علي بجنود سودانيون وقاده اتراك
        والبانيون ولاوجود لمصرين من اي رتبه عسكريه كانت فيه .
        *احتلال السودان وحكمه تم بجنود سودانيون وقاده البان واتراك .
        *تمت وراثه حكم مصر والسودان عن الخلافه العثمانبه التركيه.
        *السودان لم يحكمه مصريون لافي عهد محمد علي وابنائه ولا خلال فتره الاستعمار البريطاني الا بلقب فاروق ملك مصر والسودان لاحدي عشر شهرا نتيجه لمناوره سياسيه لحزب الوفد ومنحه استعماريه انجليزيه له. .
        *تم القضاء علي الثوره المهديه بعد عقدين من الزمان بجيوش جنودها سودانيون ومسريون وقاده انجليز وبحروب مكلفه قتل واستشهد فيها قرابه المائه الف نفس.
        *مصر لم تعط السودان استقلالا واتهام ناصر بالتفريط في السودان مماحكه سياسيه وتزوير لحقائق التاريخ وكذب علي الناس والا فيسمي لنا اي من المتنطعين اسم حاكم مصري واحد للسودان خلال الثلاثمائه عام
        الاخيره .
        *المماحكات السياسيه والمناورات الحزبيه ولبس جلباب الخلافه العثمانيه والاستعمارالبريطاني وترديد الكذب السياسي خاصه من زعماء حزب الوفد تبعهم قاده الاخوان بدون من يقف في وجههم بصحيح التاريخ عقد علاقات القطرين بدون اسباب حقيقيه !!! اضف الي ذلك عنجهيه بعض
        اجهزه الاستخبارات المصريه وتحجر فكرها وكذب صحافه الدوله المؤممه من عهد ناصر مع عدم وجود احزاب لتداول السلطه وحريه تعبير
        وحكومات عسكريه لستون عاما حتي جأت الطامه الكبري باحتلال حلايب التي لابد من ردها كامله علي طبق من ذهب…..فاول انتخابات سودانيه كانت بموافقه انجليزيه مصريه ان كانت مصرشريكا فعيلا في حكم واستعمار السودان ومنحته استقلاله كما يدعي البعض والا فالتحكيم الدولي و الامم المتحده ثم المحكمه الدوليه لفض الاحتلال. والله من وراء ا
        لقصد…ودنبق.

        الرد
      5. 5
        أبو منير

        تهنوه على ايه يا …
        كلام زي الفل !!!!
        ولا غريبة ؟
        الخادم حادم لو كان في قصر ولا زريبة
        عجايب فعلا

        الرد
        1. 5.1
          Fareed

          اغلبيه جروسنات وبوابين وسائقي التكسي في اوربا وامريكا حاليا مصرين.
          فما رأيك ياجحش ؟ سافر لبنان ودبي لتري بقيه الحوش وافعالهم يافضيحه.

          الرد
      6. 6
        ابوعمر

        يا أستاذ أبراهيم نحن لا نغضب أذا قلت أن السودان ومصر كانوا بلدا” واحدا” ولكننا نغضب من حكايه أن السودان كان يتبع مصر أو جزء من الأملاك المصريه .

        الرد
      7. 7
        فيصل

        مصر لم تحتل السودان يوما من الايام لكن احتلت حلايب وشلاتين وابو رماد وادعى المصريين جورا وظلما انهم احتلوا السودان يوما كيف لانسان محتل ان يحتل دولة اخرى بالله كيف تحكمون مصر وجنودها كانوا تحت الاستعمار الانجليزى والتركى ومن يعمل مع المستعمر فهو كل مايعمل باسم المستعمر وليس باسم مصر وهذا ماحصل بالضبط وافلامكم التى تمثل السودان بانه بواب وخدام فى قصوركم هؤلاء من جنوب مصر وهم اهل مصر الحقيقين والباقى خليط من الاتراك والرومان والفرنسيين والانجليز وعابرى الطريق من المستعمرين واثبتت دراسة حديثة من فحوصات DN ان 17% من سكان مصر فقط هم العرب والباقى كما ذكرت سابقا

        الرد
      8. 8
        m ahmed

        كمل مصر 17 فى المئه عرب هذا حقيقى لكن كمل باقى هقولك انا وهذه الدراسه هنا على نت لم تذهب بعيدااا حوالى 70 فى المئه من مصرين جنس شمال افريقى وجنس شمال الافريقى هو اقرب جنس للفراعنه حسب الحمض النووي يبقه ككده لما نضيف 17 + 70=87 صح اربعه فى المئه من بنى اسرائيل وهذا لا يخفى على احد ان بنى اسرائيل كان يجلسون فى ارض مصر بجوار الفراعنه يبقه = 91 + اربعه فى المئه شرق افريقى صومالى على سودانى على جبوتى يبقه = 95 فى المئه +4 فى المئه من من اسيا الوسطا ب اوربا +1فى المئه انتم ان تحلل عندكم الحمض النووي لم ولان تكون من عنصر واحد يا سودانين وهذا ما اكدته الدرسات فى الحمض النووي وخصوصا ان اى واحد اثيوبى او تشادى او من اى مكان يدفع رشوه يطلع له تانى يوم جواز سفر سودانى اما عن هذا الخبر هو عار من صحه من الناحيه التارخيه لسبب بسيط ان عسكر محمد على الحضرو معه انقلب على محمد على نفسه فجند الجيش المصرى ووضعه تحت قياده القائد الفرنساوي وغزا بعدها السودان الجزيره الوثائقيه لا تجامل مصر طبعا ادخل واتعلمو وبلاش زيف فى تاريخ اما عن حلايب فهى عندكم اخذها بقوه ان تقدرون وبلاش كلام كثير صدعتونا بحلايب

        الرد
      9. 9
        عمر

        والدليل على عدم استعمار مصر للسودان هو عدم ورود أسم حاكم مصرى على أى محافظة سودانية أيام الحكم البريطانى المصرى بل كان الحكام أنجليز والمصريون كانو بالجيش السودانى . وأتى الأنجليز بالمصريين معهم لأستعمار السودان لأنهم يعرفون كيف يتعاملون مع الممالك الأسلامية فى السودان ، لكنهم لم يكونوا حكامآ على السودان ولم نسمع بأسر أو قتل أحد الزعماء المصريين فى الثورات السودانية. فأستعمار مصر للسودان هو فرية وحقائق مزورة للتاريخ.

        الرد
      10. 10
        HSale

        المصري لا يصدق اخاه المصري ولا يثق به تجي انت السوداني تصدق ليك مصري، انظر الي عبارة خدم في القصور والمصريين اسعبدو في الحقول من الاكبر شانا خادم القصر ام عبد الحقل عبد الحقل سيصير مزارعا وخادم القصر عبد حتي مماته …. احذرو تلاعب المصري بالكلام …. نحن سود ولكن نابي ان نستغل ….. شوف غيرها يا ….

        الرد
      11. 11
        كوركتى

        الشعب السودانى شعب طيب أصيل يقبل الآخر دعك من المصرى اى اجنبى حتى لو كان اسرائيليا يجب الترحاب فى السودان والتأخر فى الوحدة تأتى دائما من جانب مصر التى تتعالى على السودان كأنها السويد مع ان سكانها فى المقابر واغلب شعبها من الفقراء فلو نظرت مصر الى السودان غير النظرة القاصرة هذا لكان الشعبين فى وضع آخر فليس لمصر سوى السودان ما دام يتوالدون كالارانب فى السنة مرتين فلابد من الاتجاه جنوبا وارسال ملايين المصريين للزراعة فى السودان ، تخيلوا ان مصر ارسلت الملايين فى عهد عبد الناصر الى السودان والى الجنوب بدلا من العراق والدول الخليجية لأثروا فى الحياة العامة فى السودان الكبير قبل الانفصال ولبقى السودان واحدا ولتقدم وازدهر الشعبان ولكن نظرة مصر الدونية الى السودان والتعامل معها بالمؤامرات واحتلال اراضيه لن يجدى نفعا فالتعامل الاخوى يمكن ان تأخذ من السودان كل ما تريد اما الفهلوة والحقارة وقلة الحياء فلن يزيد السودان الا استمساكا بحقوقه.

        الرد
      12. 12
        Algoro

        إستوقفني قضية إلصاق البوابين والسفرجية بالافلام المصرية بالسودان رغم أن لهجة هؤلاء تدل بوضوح أنهم مصريين من جنوب مصر .. اللهم إلا إذا كان يظن الكاتب أن أسوان محافظة سودانية !!! عجبي !!!

        الرد
        1. 12.1
          wad nabag

          مخرجي افلام مصرالقديمه من مسيحي لبنان والشام (موارنه) و(دروز)
          واغريق وارناؤط لاخلق لهم ولادين كذلك من تبعهم من مصربون علمانيون ممسوخه عقلوهم وثقافتهم الاسلامبه لذلك كانوا عنصريون بالتقليد الاعمي والجهل بالدين.
          تتبعت بنفسي من قبل اعداد البوابين السودانيون بالقاهره والاسكندريه ورفاقهم من السفرجيه فلم يزيد العدد عن الخمسين فردا , وقد يكون اكبر في السابق مع وجود الملك والباشوات, وبفضل الله نال معظم ابنائهم تعليما
          عاليا ليعملوا في وظائف اكبر دخلا في بلادهم , وكل هذا اصبح تاريخ لقبائل فقيره تسكن جنوب مصر كانت تهاجر اليها للعمل الشريف …. لكن هجره العماله اليدويه الان من افريقيا الي اوربا وامريكا وكندا واستراليا للعمل بوظائف خدميه مشابهه تحت اسماء مهذبه كجرسون سائق سكيورتي عامل نظافه الخ… ومعظم العاملين من عرب شمال افريقيا ومصر تحديدا , وسيلقي من كان يظن انه عزيز مكرم في بلده استعباد واستغلال وسخره من نوع اخر الا ان من يستجد بتحصيل علم او مهنه .

          الرد
      13. 13
        wad nabag

        *دليل دامغ اخر علي ان مصر لم تحكم السودان مع بريطانيا ,فعند قيام ثوره 1924 السودانيه ضد الاستعمار البريطاني تعاطف معها بعض جنود مصر من جيش الاحتلال البريطاني نفسه لانه كان مكون من ( سودانيون ومصريون واتراك وانجليز ) !! ولكن وفي اخر لحظه تخاذلت الكتيبه المصريه وتركت السودانيه لتواجهه الانجليز بجسر الخرطوم بحري منفرده فاستشهد من استشهد وحوكم من حوكم بالسجن !! وهذا التعاطف المنقوص يبرئ ساحه الشعب المصري وحكومته وجيشه من تهمه استعمار السودان ؟ ويؤكد بان الحقيقه المؤكده ان البريطانيون وبعض قاده من الترك هم المستعمر الحقيقي لكل من مصر والسودان.
        *لايزال بقايا اهالي جنود جيش محمد علي وجنود سلاح الحدود الهجانه من السودانيون يقطنون حي عالدين وعين شمس والجبل الاصفر وعزبه النخل بالقاهره !! وكلما تحدث المسؤلون المصريون من الرئيس لاي مواطن عن اعداد السودانيون يذكرون لك بان هناك خمسه ملاين سوداني بمصر يقتسمون الخبز والسكن والعلاح والتعلبم مع اخوانهم المصريون والحقيقه بان هولاء النفر هم من حمي لهم الحدود وضم الدول العربيه الشام والحجاز لامبراطوريه محمد علي الاولي وضم السودان اليها اخيرا فهم اصحاب حق وفضل في مصر اكثر من غيرهم وليسوا ضيوفهم باي حال !!! وفي نفس الوقت هناك الكثير من سكان النوبه المصريه وهم اصحاب مصر الفرعونبه القديمه واصحاب الارض والحضاره لكن اليوم
        يحسبهم بعض الجهال المغرضون من اهل السودان استلابا لحقوقهم !!!
        *نحن نطالب باعاده كتابه التاريخ السياسي للقطرين لمصلحه مستقبل العلاقات بين الشعبين لان افق التعاون والتكامل اوسع وارحب من ان يسجن داخل الكثير من الاكاذيب وتشويه الحقائق. والله من وراء القصد…..ودنبق.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *