زواج سوداناس

هؤلاء هم الفقراء .. يا عبد الرحيم!



شارك الموضوع :

والي ولاية الخرطوم الفريق عبد الرحيم محمد حسين وجه قيادات حزب المؤتمر الوطني بالولاية ولجان الزكاة واللجان المجتمعية بالإبلاغ عن أي أسر فقيرة، جاء ذلك خلال حديثه أمام المؤتمر التنشيطي للحزب بولاية الخرطوم، وقال (إن الهدف من انعقاد المؤتمرات القاعدية هو الاطمئنان على الا يكون بيننا جائع أو تلميذ دون وجبة إفطار).

الوالي أضاف (أن للولاية برنامج ناجح لتحويل أي أسرة فقيرة الى أسرة منتجة، وأن البرنامج وفر خلال عام 2016م (120) ألف فرصة عمل، ويستهدف فى العام 2017م (125) ألف فرصة جديدة، سيادته طالب القيادات الحزبية بالإبلاغ عن أية أسرة فقيرة مطالباً أيضاً بالاهتمام بالأسر المتعففة).

في عام 2008م أشرفت جامعة الجزيرة بمشاركة (8) من الشخصيات الأكاديمية ولجنة دولية من المدققين على دراسة اكتملت عام 2010م عن التنمية البشرية، الدراسة التي تبنتها وزارة الرعاية الاجتماعية والضمان الاجتماعي، وأصدرتها تحت عنوان (التقرير الوطنى للتنمية البشرية)، الدراسة خلصت الى أن (%46) من السكان تحت خط الفقر، منهم (%14) في فقر مدقع، و(%19) من ودون عمل.
صندوق الأمم المتحدة الإنمائي اصدر تقريراً جاء فيه (أن السودان يأتي في المرتبة (154) ضمن مؤشر التنمية البشرية، وأن (%65) من السكان لا تصلهم الطاقة الكهربائية، (%43) من السكان لا يجدون مياه صالحة للشرب)، الدراسة أوضحت أن (%26) من الفقراء من سكان ولاية الخرطوم.

في عام 2012م أجرى الجهاز المركزي للإحصاء مسوحات شارك فيها آلاف الموظفين والمتطوعين، بمشاركة فنية من جهاز الإحصاء النرويجي، توصلت الى أن (%80) من السكان على عتبة الفقر، ويأتي هذا مع تقديرات خبراء اقتصاديين بأن نسبة الفقر وصلت بالفعل مع نهاية 2016م الى (%70 – %65) من إجمالي السكان، في ظل وجود حوالي (500) ألف خريج جامعي لا يجدون عملاً إضافة الى (2) مليون عاطل، واعتبر متحدثون في ورشة عن (البطالة في السودان) نظمتها مؤسسة فريد ريش إيبرت أن وجود هذا العدد الهائل من العاطلين يتسبب في أكبر مشكلة في أوساط الشباب)، ويلاحظ أن الإحصاء الذي تم في نهاية عام 2012م، صدر به قرار مجلس الوزراء رقم (55) لسنة 2005م، أي أنه أنجز بعد 7 سنوات من صدور القرار.

د. أمل البيلى وزيرة الرعاية الاجتماعية بولاية الخرطوم دعت المواطنين لزراعة الخضروات والفاكهة في منازلهم، وقالت إن نسبة الفقراء أكثر من (%26) التي أوردها الجهاز المركزي للإحصاء.
صديق محمد علي الشيخ رئيس المجلس التشريعي لولاية الخرطوم دعا الأسر في الولاية لتربية الأغنام والحمام والدجاج بالمنازل لتخفيض حدة الفقر، بتاريخ 21/7/2012 أعلن الأمين العام لديوان الزكاة أن إحصائيات ديوان الزكاة خلصت الى وجود (14) مليون سوداني فقراء، تعادل (%46) من السكان دون أن يعلن صراحة أن هذا العدد هم المواطنون الذين ارتضوا ملء استمارة استحقاق الزكاة وأن أعداداً أخرى بالملايين ربما لم تصلها فرق المسح أو لم تملأ الاستمارة تعففاً.

في ظل هذه الحقائق الموثقة عن الفقر في ولاية الخرطوم. ومن جهات حكومية (ليس في حقائقها غرض)، يتساءل السيد الوالي عما إذا كان هناك فقراء، ويطالب عضوية حزبه بالإبلاغ عن أية أسرة فقيرة، لأن (الهدف من المؤتمر التنشيطى هو الاطمئنان على ألا يكون بيننا جائع أو تلميذ دون وجبة إفطار)، يا عبد الرحيم دا (كلام).. نواصل

ما وراء الخبر – محمد وداعة
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        م

        الفقراااظاهرين الايكون الفقراااالمقصودين ديل هم الموالين للحكومه فقط

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *