زواج سوداناس

هلالان في موقعة الجبال..!



شارك الموضوع :

ينزل الهلال العاصمي ضيفاً من العيار الثقيل على الهلال كادوقلي بملعب مورتا عند الساعة الخامسة من مساء اليوم الخميس برسم الجولة الرابعة من الدوري السوداني الممتاز، وتكتسب المواجهة أهمية كبرى من واقع تعثر الأسياد أمام هلال الأبيض الأسبوع الماضي بهدفين لكل، وفوز أسود الجبال في ثلاث جولات وضعته في المقدمة بتسع نقاط، عطفاً على قوة لقاءات الفريقين في السبع سنوات الأخيرة، ولكن الغلبة دائماً ما تأتي لعملاقة أم درمان وبنتائج كبيرة، عدا طبعة 2015م التي غالطت التوقعات بتفوق الأسود بهدف اللاعب أيمن.

استهل الهلال العاصمي المسابقة على نحو جيد بفوزين كبيرين على ممثلي كوستي «المريخ والرابطة» 4/1 و4/صفر، قبل التعادل أمام هلال الأبيض، فيما لعب سفير جنوب كردفان بلغة الانتصار مع الأمل والأهلي عطبرة بنتيجة واحدة «1/صفر» والأهلي العاصمي 3/2.. ويتعين على الأول العودة إلى الطريق الصحيح والتقدم نحو الصدارة، بينما يسعى الثاني لمواصلة بدايته المميزة وتحقيق أفضل النتائج منذ بداية رحلته مع البطولة الأولى والانفراد بمقدمة الترتيب.

يعاني السيد دينس لافاني، المدير الفني الفرنسي لأزرق أم درمان ربكة شديدة في اختياراته، خاصة على المستوى الدفاعي، وظل الجمهور يشاهد عديد الأسماء في العمق والطرف الشمال دون ثبات لأي عنصر، وبعد ظهور محمد عبدالركيم بخاري وحسين الجريف وعماد الصيني، ينتظر دخول المدرب في حقل آخر للتجريب بالعودة لمربع المدافع عمار الدمازين ليلعب مع عبداللطيف بوي، على أن يشغل الطاهر الحاج الطرف الشمال، مع اقصاء بخاري وسموأل ميرغني، بينما يتحول الصيني إلى الوسط المحوري إلى جانب النيجيري سالمون جابسون، وأمامهما عزيز شيبولا وأوكرا، ويظل الغاني تيتيه كوفي وحيداً في المقدمة.

وفقاً لهذه الوضعية القائمة على نظرية التجريب والتغيير والتحويل ظل الفريق يعاني دفاعياً، ومن السهولة بمكان اختراق دفاعه عبر الفراغات والمساحات الخالية واستقلال سوء التمركز، وألقى هذا بدوره عبئاً على رجال الوسط، وبالتالي قلل من الفعالية الهجومية، الشاهد شكل الفريق في المباراة الأخيرة أمام الهلال الأبيض.

في المقابل يعيش أزرق كردفان حالة فنية جيداً مع المدرب الوطني الخبير شرف الدين أحمد موسى، الذي يشكل قوة كبرى في صناعة فريقه واستقراره، ويشهد ثباتاً في التركيبة: «محمد آدم، الصادق سرير، آدم، صالح الأمين، منذر رحال، عوض الناير، أمين، هاشم، طوك طونغ، عبدالرحيم، سوايو النيجيري وصلاح الجزولي».. ويملك طموح الوصول إلى المراكز المؤهلة على الظهور بإحدى مسابقتي الإتحاد الأفريقي «الأبطال أو الكونفدرالية»، ويسعى للاستفادة من أرضية ملعبه، التي شكى منها المدرب الفرنسي، علاوةً على قاعدته الجماهيرية».

كادوقلي : القلع عثمان
صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *