زواج سوداناس

إناث فلسطين يتصدرن قائمة الأكثر استخدامًا لـ”فيسبوك” عربيًا



شارك الموضوع :

تصدرت فلسطين المرتبة الأولى عربيًا، في نسبة استخدام الإناث لموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وفق تقرير صادر عن كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية في الإمارات.

وجاء في التقرير السنوي لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي في الدول العربية، الصادر عن الكلية، اليوم الأربعاء، أن 44.6% من مستخدمي فيسبوك داخل فلسطين من الإناث، و55.4% ذكور.

واحتلت تونس المرتبة الثانية في استخدام الإناث لـ فيسبوك بحسب التقرير، الذي يتضمن 20 دولة عربية، بنسبة بلغت 42.6%، ولبنان ثالثاً بنسبة 41.6%.

وجاءت سلطنة عمان في المرتبة الأخيرة وفق التقرير، بنسبة استخدام الإناث للصفحة الزرقاء بلغت 20.6%، ثم قطر في المرتبة قبل الأخيرة بنسبة 20.9%.

وقفزت اليمن -التي تعاني حرباً وانقطاعاً متكرراً في الكهرباء وخدمات الإنترنت- من الترتيب الأخير في تقرير العام الماضي، إلى رقم 13 في تقرير العام الجاري، بنسبة 27.9%.

وقال محمود حريبات، المختص الفلسطيني في الإعلام الاجتماعي، إن فيسبوك، أصبح لدى آلاف الفلسطينيات منصة يعرضن خلالها مشاريعهن الخاصة، لأنه يضم الشريحة الأكبر من مستخدمي التواصل الاجتماعي داخل فلسطين.

وأضاف في اتصال عبر الهاتف مع الأناضول: “فيسبوك هو أداة جديدة للفلسطينيات لعرض منتجاتهن في قطاعات الغذاء المنزلي ومنتجات التراث وسلع الإكسسوارات للمستهلكين”.

وزاد: “أيضاً قد يكون ارتفاع استخدام “فيسبوك” لدى الفلسطينيات مقارنة مع الإناث في دول أخرى، غياب ترددات الجيلين الثالث والرابع، الذي يمكن من استخدام تطبيقات التواصل الاجتماعي عبر الهواتف الذكية في أي زمان ومكان”.

ويرى “حريبات”، أن دولاً مثل الخليج العربي على سبيل المثال، تستخدم بشكل واسع وسائل تواصل اجتماعي غير فيسبوك مثل “سناب شات”، وانستغرام، “هذه دول تتميز بتقديم خدمات الجيلين الثالث والرابع منذ سنوات، وبعضها يجري تجارب على الجيل الخامس”.

وجاءت دول الخليج الست (السعودية، الإمارات، البحرين، الكويت، قطر، سلطنة عمان)، وفق التقرير، في المراتب التسع الأخيرة بين الدول العربية، من حيث استخدام الإناث لـ “فيسبوك”.

وتتيح تقنية الجيل الثالث (3G)، استخدام البرامج على الهاتف المتنقل دون الحاجة إلى خدمة الإنترنت اللاسلكي wireless، كالمتصفحات، وبرامج المحادثات المرئية والمسموعة والمكتوبة، من أي مكان، شريطة وجود ترددات للشبكة التي تقدم هذه الميزة.

ويضطر فلسطينيون في الضفة الغربية، لحمل شرائح اتصالات إسرائيلية لاستخدامها، بسبب تقديمها خدمات الجيلين الثالث والرابع.

كان عمار العكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية (خاصة والأكبر من حيث عدد المشتركين)، قال في ديسمبر/ كانون أول الماضي، إن السوق الفلسطينية تحتوي على 370 ألف شريحة اتصال.

وبلغت نسبة الأفراد الذين يستخدمون الحاسوب والإنترنت في فلسطين (10 سنوات فأكثر)، 53.7%، بواقع 54.5% في الضفة الغربية، مقابل 52.2% في قطاع غزة، وفق الإحصاء الفلسطيني (حكومي).

الأناضول

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *