زواج سوداناس

“فيس بوك” تغير من سياستها الإعلانية لمحاربة التمييز العنصرى



شارك الموضوع :

أعلنت شركة فيس بوك عن إجراء تغييرات فى سياستها الدعائية من أجل محاربة التمييز الذى يظهر فى بعض الإعلانات التى يتم عرضها على الشبكة الاجتماعية، ووجدت الشركة أن الحل هو استخدام الخوارزميات والبرمجيات، التى من شأنها أن تزيل أى إعلانات لعمل أو لسكن تستخدم شروط عنصرية، وهذا من أجل الاستمرار فى مكافحة التمييز على الموقع.

وأشارت الشركة إلى أن الخطوة الأولى هى تثقيف المعلنين أنهم غير مسموح لهم التمييز على أساس السن أو اللون أو الإعاقة أو العرق أو الوضع العائلى والجنس والهوية الجنسية، أو الأصل القومى أو العرق أو الدين.

والخطوة الثانية هى توفير الخوارزميات اللازمة التى تعمل بشكل على تصفية إعلانات التوظيف والإسكان أو الائتمان، وبمجرد رصد أى عنصر داخل الإعلان يخالف ما ينص عليه فيس بوك أو به تمييز عنصرى سوف يتم رفض الإعلان.

وقالت فيس بوك إن سياستها الإعلانية تحظر هذا النوع من الاستهداف على أساس العرق، لذلك وفرت قسما تعليميا يقدم المشورة بشأن كيفية استخدام إعلاناتها بشكل صحيح وقانونى.

جدير بالذكر أن فيس بوك لم يتخذ تلك الخطوة بشكل مفاجئ، ولكنها تأتى كرد فعل بعد تعرضه لكثير من الانتقادات لانتشار الإعلانات العنصرية على الموقع.

اليوم السابع

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *