زواج سوداناس

“الوطني”: الحركة الشعبية رفضت كل حلول إيصال المساعدات



شارك الموضوع :

اتهم المؤتمر الوطني “الحركة الشعبية – قطاع الشمال” بعدم الجدية في إنهاء الحرب والوصول إلى سلام دائم بمنطقتي جنوب كردفان والنيل الازرق، ورفض كل الحلول المطروحة لإيصال المساعدات للمتأثرين بعد تقديم المقترح الأمريكي الذي وافقت عليه الحكومة.
وشكك الأمين السياسي للحزب حامد ممتاز في تصريحات لـ”المركز السوداني للخدمات الصحافية” في جدية الحركة الشعبية لاستئناف المفاوضات والتوقيع على اتفاق سلام ينهي أزمات المنطقتين، مؤكداً أنهم يعيشون على استدامة الحرب بعد أن أصبحوا تجار لها.
ودعا ممتاز “الحركة الشعبية -قطاع الشمال” والحركات المسلحة للاحتكام لصوت العقل والدخول في حوار وتفاوض وطني ينهي الأزمات التي أقعدت التنمية.

الصيحه

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *